الخميس 18 يوليو 2019
اقتصاد

جنكاري: يطمئن المغاربة ..هواوي لن تتضرر بقطع غوغل لخدمات أندرويد وتحديثه

جنكاري: يطمئن المغاربة ..هواوي لن تتضرر بقطع غوغل لخدمات أندرويد وتحديثه رشيد جنكاري، خبير في التكنولوجيا الرقمية
وضع المغاربة أياديهم على هواتفهم الذكية هواوي بعد القرار الأمريكي قطع خدمات أندرويد وتحديثه من ضمنها "جمايل" على شركة هواوي الصينية، وذلك ضمن سياسة الإدارة الأمريكية للرئيس ترامب التي تشن حربا اقتصادية على الصين.
في هذا السياق، طمأن رشيد جنكاري، خبير في التكنولوجيا الرقمية، المغاربة بأن "لا خوف عليهم ولا هم يحزنون". وأوضح جنكاري في تصريح ل"أنفاس بريس" أن هواوي تقدمت إلى الرتبة الثانية عالميا في سوق الهواتف الذكية أمام سامسونغ، وخلف آبل الأمريكية المنتجة للآيفون. 
وأضاف قائلا:"إن الحرب الاقتصادية الجارية بين أمريكا والصين تظهر أن الاقتصاد العالمي يتجه إلى الاعتماد على الدور المركزي لاقتصاد البرمجيات Software  واقتصاد المعرفة. إذ يمكن فرض حصار اقتصادي عبر البرمجيات فقط، مثل ما وقع من قبل على تركيا بفرض قيود أمريكية على البرمجيات المرتبطة بالطائرات العسكرية F16.
ثانيا، الصين ليست دولة صغيرة، فالعملاق الصيني لديه برامج لتطوير البرمجيات. يتابع جنكاري، وهذا القرار الأمريكي سيسرع من وتيرة استثمارات الشركات الصينية  في البرمجيات، وكانت الشركات الصينية من قبل مصنع للشركات الأمريكية "ايفون".  
وبالتالي فإن قرار غوغل هو نتيجة السياسة العدوانية للرئيس الأمريكي ترامب على الصين. وهذا القرار لن  يغير الواقع بحكم أن الصين أصبحت قوة فاعلة في قطاع الاتصالات. إذ لوحدها تشكل سوقا واسعة. مع العلم أن أكبرمحرك للبحث في الصين، ليس غوغل..واستطاعت الصين تطوير منظومة برمجيات خاصة بها.
وتابع جنكاري قائلا: "هذا يبين تغير نوع  الحصار إلى حصار عن بعد بدون تحريك الجيش والطائرات. وهذا من تجليات الحرب الإلكترونية وحرب اقتصاد المعرفة. في حين أن المغرب دخل في سبات رقمي، والوزيرمولاي حفيظ العلمي مازال يعتمد اقتصاد صناعة السيارات..وهذا النوع من الاقتصاد متجاوز عالميا و"فات عليه الحال" . الآن تعتمد أهم الإستثمارات العالمية على التكنولوجيا واقتصاد المعرفة. في المغرب لا توجد سياسة عمومية حول اقتصاد المعرفة ماعدا قبل 2011..ولكن ابتداء من 2011 دخل المغرب في "كوما رقمية"..