الأربعاء 19 يونيو 2019
اقتصاد

لطفي: تشغيل مليون و200 ألف فرد أكبر كذبة لحكومة العثماني

لطفي: تشغيل مليون و200 ألف فرد أكبر كذبة لحكومة العثماني علي لطفي
في تقييمه لعمل الحكومة خلال النصف الأول من الولاية الحالية، تحدث علي لطفي، الكاتب العام للمنظمة الديمقراطية للشغل، عن مجموعة من الواجهات التي رأى فيها سبل الفشل والإخفاق.
وفي هذا السياق قال لطفي: "إن الحكومة الحالية لم تعمل إلا على إغراق بلدنا بالديون والتي ستكون لها تبعات جد سلبية على امتداد سنوات عديدة ويبقى المواطن المغربي هو من سيؤدي كل العواقب المقلقة لهذه الديون". وأضاف : " إن الكل يتساءل اليوم عن القيمة الحقيقية لحصيلة التجربة الحالية للحكومة، وواقع الأمر يؤكد أن هذه الحصيلة لم تسجل إلا الإخفاقات المتتالية في كل القطاعات والتي عبرت مكوناتها بالإحتجاجات والإعتصامات أمام صمت حكومي مطبق وتجاهل مثير لكل المطالب الذي تم تقديمها عبر مذكرات مطلبية، لكنها قوبلت بالتجاهل وعدم المبالاة،وإن نتائج الحوار الإجتماعي الأخيرة كانت صادمة وتضرب مصداقية هذا الحوار، فكيف تقدم مذكرات مطلبية بقوائم طويلة للمطالب لمختلف العمال والموظفين وكل القطاعات  ليتفاجأ الجميع في الأخير بحذف الأهم والإبقاء على أقل مطلب تشكل في تعويضات جد هزيلة". وختم علي لطفي كلامه قائلا" إن كل التقارير والدراسات الدولية تؤكد أن الفقر والبطالة بالمغرب يواصلان زحفهما إلى أعلى النسب،وهنا نتساءل،لماذا تنافت حصلية رئيس الحكومة مع وزير التشغيل الذي سبق له أن وعد المغاربة بتشغيل مليون و200ألف مواطن ومواطنة،إن هذه الأمور تؤكد أن الحكومة الحالية عاجزة عن تحقيق طموحات المغاربة وبأقل نسبة ممكنة".