الجمعة 22 نوفمبر 2019
سياسة

رحال المكاوي: الأصوليون قاموا بتأميم المناصب السامية لمن يبايعهم

رحال المكاوي: الأصوليون قاموا بتأميم المناصب السامية لمن يبايعهم رحال المكاوي
اتهم رحال المكاوي،عن فريق الاستقلال بمجلس المستشارين، حكومة الأصوليين بتعيين 1050 إطارا في مناصب عليا في عهد عبد الإله بنكيران وسعد الدين العثماني، باعتماد منطق الزبونية الحزبية.
واستغرب المكاوي، الذي كان يتحدث في جلسة مساءلة الوزراء بمجلس المستشارين، كون الحكومة مباشرة بعد تنصيبها من قبل البرلمان وتعيينها من قبل الملك، قامت بإصدار قانون يخدم الحزب الحاكم، ألا وهوقانون التعيين في المناصب العليا، عبر اختيار محيط الوزير، متسائلا: “ماذا يعني كاتبا عاما متحزبا، ومفتشا عاما متحزبا، يسهران على تعيين رئيس مصلحة متحزب، ورئيس قسم متحزب؟ هذا يؤدي إلى الفساد والتلاعب في المال العام”. 
وكنوع من الاعتراف وعد محمد بنعبد القادر، الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلفة بإصلاح الإدارة وبالوظيفة العمومية، بتغيير القانون المتعلق بالتعيينات في المناصب العليا، مقرا أن الإحالة على الآلية التنظيمية للمباراة لم يكن دقيقا، وبوجود فراغات قانونية سيتم تداركها.
واعنبر المكاوي أن 95 في المائة من التعيينات في المناصب العليا تمت على أساس منطق أحزاب الأغلبية التي توزع “كعكة” المناصب، بناء على معايير حزبية، وعلى شروط وضعت على المقاس، ما يعني تحويل الإدارة إلى ملحقات وفروع حزبية، ما يشكل خطرا على العمل الإداري، مضيفا  أن القانون التنظيمي المتعلق بالتعيين في المناصب العليا يسمح لرئيس الحكومة بتعيين 1150 منصبا ساميا، موضحا أن 1050 منصبا تم تغييرها إلى غاية اليوم، بطريقة غير سليمة.