الأربعاء 19 يونيو 2019
مجتمع

ثانوية فيكتو هيغو بمراكش تتربع على فضيحة التحرش الجنسي بالطالبات

ثانوية فيكتو هيغو  بمراكش تتربع على فضيحة التحرش الجنسي بالطالبات ثانوية فيكتور هيغو بمراكش
على أثر التنديدات الطلابية التي شهدتها ثانوية فيكتورهيغو بمراكش أول أمس الأربعاء 16 ماي، 2019 ضد مدير المدرسة (ه-م) المتهم بالتحرش الجنسي في حق طالبات  تم اصدار قرار بتوقيف المعني بالأمر مع فتح تحقيق عاجل في الموضوع.
وأكدت مصدر مطلع ل " أنفاس بريس" أن لجنة من مدينة الرباط حلت  اليوم بمدينة مراكش رفقة المستشار الثقافي للسفارة الفرنسية بالمغرب، والذي سيكون له لقاء مع التلاميذ وأعضاء جمعية الآباء والأطر التربوية و التأكد من ملابسات التحرش الجنسي ضدا مدير المعهد.
وشهدت ثانوية فيكتور هيغو التابعة للبعثة الفرنسية بمراكش، احتجاجات أمام مكتب المدير داخل المؤسسة، رفع خلالها  الطلاب والطالبات  شعار: "لا للصمت"، مدعومة بعدد من أولياء الأمور والآباء.
كما  طالبوا بمحاسبة مدير المؤسسة المتهم، بممارساته اللا أخلاقية والمتمثلة في تحرشه المتكرر بعدد من تلميذات المؤسسة، على حد تصريح بعض اولياء الأمور، حيث يتم الحديث حاليا عن  اكثر15 ضحية.
وقد انفجرت هذه الفضيحة اللأخلاقية بعد توصل عدد من التلاميذ والتلميذات والآباء برسائل إلكترونية بداية الأسبوع الجاري، من طرف مجهول، تتضمن اعترافات من تلميذة  في مستوى السنة النهائية لما تعرضت له من طرف مدير المؤسسة ، مقدمة بذلك توصيفا دقيقا لما مارسه عليها المسؤول التربوي المذكور، مؤكدة أن الضحيات كثيرات ومن بينهن مدرسات.
ومن المتوقع أن تدخل جمعيات حقوقية على خط التنديد لمثل هذه السلوك الأخلاقي الذي تشهده ثانوية فيكتورهيغو بمراكش، علمنا أنها شهدت مثل هذه الحدث قبل خمس سنوات وتم التعامل معه على أنه حالة عبارة.