الثلاثاء 16 يوليو 2019
مجتمع

تفاصيل الندوة العلمية "هندسة السياسات العمومية بالمغرب" بمراكش

تفاصيل الندوة العلمية "هندسة السياسات العمومية بالمغرب" بمراكش صورة لبعض المشاركين في الندوة

نظمت وحدة سلك ماستر “السياسات الحضرية والهندسة المجالية” بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بجامعة القاضي عياض بمراكش، يوم الأ ربعاء 24 أبريل 2019، ندوة علمية حول “هندسة السياسات العمومية بالمغرب”.

وتميزت هذه الندوة، التي تأتي في سياق انفتاح الكلية على محيطها السوسيو-ثقافي والتجارب المقارنة في البيداغوجيات الحديثة للدرس القانوني الأنجلوساكسوني، بمناقشة الطلبة لأوراق علمية بطريقة تعليمية تعتمد في كبريات الجامعات الأمريكية والإنجليزية.

وبهذه المناسبة، قال الدكتور محمد بن طلحة الدكالي، إن “الطريقة التي قدم بها الطلبة دروسهم العلمية تسعى إلى زرع الانشغال على البحث العلمي الجماعي لدى الطلبة وهمّ إنتاج المعرفة”، مضيفا: “يتكلف كل واحد من الطلبة بمحور معين، ويقدم الجميع أوراقهم بطريقة شفوية أمام جمهور من الأساتذة وأهل القانون والمتخصصين في البحث العلمي”.

وأورد الدكتور  بنطلحة  أن “هذه الطريقة المعتمدة تساهم في طرح الأفكار والإبداع بعيدا عن التعليم التقليدي المبني على فلسفة الشيخ والمريد، لأن الطالب يصبح مشاركا في بناء الدرس الجامعي، حيث يحاضر ويناقش ويقيم ويبدع” مشيرا في هذا السيق الى   أن “اعتماد هذا المنهج في التعليم الجامعي سيمكن المغرب من توفير أطر قادرة على صناعة النجاح والنقد وثقافة الانتصار والثقة في النفس، وهذا النوع من الموارد البشرية هو القادر على الدفاع عن قضايا المغرب في المحافل الدولية بلغة عالمية وأدوات منطقية ومنهج حجاجي يقنع حتى المخالف للأطروحة المغربية”.

من جانبهم أجمع الطلبة الذين قدموا مداخلاتهم  على أن أهم ما اكتسبوه باعتماد هذا المنهج الأنجلوساكسوني هو تمكنهم من المهارات والتقنيات التواصلية، وروح الفريق والعمل الجماعي وتقسيم المهام، وانتقال الطالب من متلق للمعرفة إلى منتج لها، وطريقة الوقوف أمام الجمهور والتواصل مع عامة الناس وتقديم مادة علمية امامهم.