الجمعة 19 يوليو 2019
كتاب الرأي

الدروش :ماهي خلفيات زيارة قيادة حزب الكتاب للاقليم الكردستاني المناويء لقضية الوحدة الترابية ؟

الدروش :ماهي خلفيات  زيارة قيادة حزب الكتاب للاقليم  الكردستاني المناويء  لقضية  الوحدة الترابية ؟ عزيز الدروش
لقد استرعت انتباهي كثيرا  الزيارة التي قام بها الأمين العام غير الشرعي لحزب التقدم والاشتراكية بنعبدالله  رفقة كاتبة الدولة السابقة في الماء شرفات افيلال وممثل عن عائلة شيخ الحزب إسماعيل العلوي ؛ الذين نزلوا  بإقليم كردستان العراق الذي يحكمه الحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة مسعود برزاني وهو الذي طالما نادى بانفصال الإقليم عن الجمهورية العراقية الشقيقة !!، و لعل مثار انتباهي بل واستنكاري ايضا يكمن في أن هذا الحزب الكردستاني يؤيد ويؤمن بحق تقرير المصير في الصحراء المغربية !؟

وبالتالي  ، الا تعتبر زيارة الأمين العام غير الشرعي لحزب التقدم والاشتراكية ومرافقيه  لهذا الاقليم الكردستاني المناويء لقضية المغرب الأولى مسا بسيادة الدولة  و المملكة المغربية وقمة العبث السياسي ؟ خصوصا أن حزب الكتاب حليف و مشارك في حكومة العدالة والتنمية التي يقودها العثماني؟!  وانه بهكذا عمل غير مسؤول ومتهور يشكل اعتداءا مباشرا على مصالح المملكة المغربية ؛وتشويشا على علاقتها مع شقيقتها الجمهورية العراقية. ؟ ؟
ألا  نستنتج  من هذا النشاط المشبوه  ميلا و دعما النبرة الإنفصالية  لدى هذه القيادة غير الشرعية لحزب التقدم والاشتراكية ؟وتعاملها المتهور مع قضايا الوطن ؟؛ وموقفا   غير مسؤول إتجاه مصالح المملكة المغربية وشعبها .؟ ؟
لهذا  ؛ ومن خلال كل هذه  الاعتبارات نطرح على  هذا المضلل الامين العام غير الشرعي لحزب  علي يعتة الأسئلة التالية التي يجب أن تكون له الجرأة في الإجابة عليها  :.
* ماذا سيستفيد حزب التقدم الإشتراكية من زيارتك لكردستان العراق ؟؟  
* ما هي القوة والتأثير لهذا الحزب  الكردستاني الإنفصالي على صناع القرار في مجلس الأمن الدولي ؟ ؟
* وهل أقنعت قادة هذا الحزب و إعترفوا بمغربية صحرائنا ؟؟


كما أطالب من رئيس الحكومة  بدوره أن يستفسر قيادة حزب التقدم والاشتراكية - حليفه -عن المغزى من هذه الزيارة الملغومة وأهدافها؟  وعلى حساب ومالية من تمت ؟ خصوصا أنها زيارة تأتي خارج السياق بل وتعاكس التوجهات الملكية في توخي الحذر والتصدي للمخططات التجزيئية للدول من جهة والوحدة الترابية المغربية من جهة ثانية  .

 


عزيز الدروش القيادي بحزب التقدم والاشتراكية والناطق الرسمي باسم حركة التصحيحية للحزب