الاثنين 22 يوليو 2019
خارج الحدود

بالبدلة العسكرية...القايد صالح يستبلد عقل الشعب الجزائري 

بالبدلة العسكرية...القايد صالح يستبلد عقل الشعب الجزائري  قايد صالح، و بوتفليقة
 شدد رئيس اركان الجيش الجزائري، القايد صالح، على ضرورة قيام العدالة بمحاسبة المتورطين في قضايا الفساد،قائلا "إننا ننتظر من الجهات القضائية المعنية أن تسرع في وتيرة معالجة مختلف القضايا المتعلقة باستفادة بعض الأشخاص، بغير وجه حق، من قروض بآلاف المليارات وإلحاق الضرر بخزينة الدولة واختلاس أموال الشعب”.
جاء ذلك؛ في آخر خرجاته الإعلامية عند زيارته إلى الناحية العسكرية الرابعة بورقلة  جنوب شرق الجزائر، حيث ركز في كلمته على ضرورة محاسبة المفسدين الذي استغنوا من خزينة الدولة في عهد الرئيس السابق بوتفليقة،  متجاهلا دوره الفعلي خلف ستار مسرح  النظام الجزائري مستبلدا  عقل الشعب الجزائري الشقيق.
 كلام القايد صالح  اثار سخرية كبيرة على منصات التواصل الاجتماعي بالجزائر  حيث تتهمه  بنهب الثروات الجزائرية طيلة كل هذه السنوات ولم  يتجرأ على فتح  فمه إلا بعد أن تهاوى رأس النظام على أعتاب احتجاجات الشارع. 
وسلك رئيس أركان الجيش الجزائري القايد صالح ، طريقة استبلاد الشعب، لكي يتملص من المسؤولية لما آلت إليها خزينة الدولة  وثرواتها، لكن الشعب الجزائري سوف  لن تنطوي  عليه هذه التصريحات " العسكرية" لأنه  يعرف جيدا أن المؤسسة العسكرية هي الحاكم الفعلي للبلاد  وليس رئيس  الجمهورية.