الأحد 26 مايو 2019
خارج الحدود

الرئيس الجزائري بوتفليقة يصحو على تطويق أمني مشدد لقصر "المرادية"

الرئيس الجزائري بوتفليقة يصحو على تطويق أمني مشدد لقصر "المرادية" إرحل هي "ديكاج" يا سيادة الرئيس

تم نشر عناصر من مجموعة العمليات الخاصة للشرطة الجزائرية (GOSP)، وهي من النخبة في وقت مبكر من صباح اليوم الجمعة 1 مارس 2019، أمام رئاسة الجمهورية.

وأفادت مصادر إعلامية جزائرية، أن العديد من السيارات لهذه الوحدة تتمركز بالقرب من مقر الرئاسة في قصر المرادية، تحسبا للمسيرة ضد العهدة الخامسة التي ينتظر أن تنطلق اليوم الجمعة فاتح مارس الجاري، كما تنتشر سيارات مكافحة الشغب أيضا أمام ثانوية ديكارت، بالقرب من مقر الرئاسة.

وفي بقية الشوارع الرئيسية للجزائر العاصمة، تتواجد وحدات مكافحة الشغب في المواقع الاستراتيجية، وخاصة بالقرب من وزارة الدفاع الوطني، ومقر سونلغاز، وذلك فوق مقر الحكومة، وأيضا بساحة أديس أبابا حيث منعت قوات الشرطة المتظاهرين الجمعة الماضي من الوصول الى مقر رئاسة الجمهورية.

وفي شوفالي بأعالي العاصمة تنتش أيضا قوات الشرطة بالقرب من مدرسة الشرطة بشاطوناف.