الأحد 24 مارس 2019
سياسة

أيهما أشرف للمغرب: الوزيرة سمية بنخلدون أم المحسنة نجية نظير؟

أيهما أشرف للمغرب: الوزيرة سمية بنخلدون أم المحسنة نجية نظير؟ سمية بنخلدون (يمينا) ونجية نظير
سمية بنخلدون، وفي استعراض إنشائي على حسابها الشخصي بالفايسبوك، قررت الركوب على قضية "المحسنة" نجية نظير التي تبرعت بمليار و200 مليون لبناء مؤسستين تعليميتين بنواحي بن احمد، وهي تكيل المدح لنجية نظير بكلمات جوفاء، متحدثة عن نساء المغرب وسواعدهن وعطائهن بالمال والجهد والفكر. بنخلدون تناست أن الانتخابات الجماعية والجهوية والتشريعية فرخت مستشارات وبرلمانيات ووزيرات وكاتبات دولة لا تتوفر في معظمهن "الصفات" التي تحدثت عنها سمية بنخلدون، وسواعدهن لم تغرف إلا من "الريع"!!
 

كان على سمية أن تدفن رأسها في رمال كثبان رمال "مرزوكَة" ذلك أشرف لها من الحديث عن سيدة كبرت في عيون المغاربة، لم يمنعها عدم الانتساب إلى "دكان" حزب العدالة والتنمية أو أي دكان من الدكاكين الحزبية الأخرى إلى الإنصات إلى نبض المغاربة، فعلا وقولا وعطاء وسخاء.