الجمعة 22 مارس 2019
سياسة

عائلة المختطف "الخليل" وقيادة البوليساريو تتوصلان إلى حل مشروط..

عائلة المختطف "الخليل" وقيادة البوليساريو تتوصلان إلى حل مشروط.. من احتجاجات سكان المخيمات

في تطور مفاجئ لما صار يعرف بقضية أحمد الخليل المختطف بمخيمات تندوف، تم الإعلان قبل قليل من عصر الأحد 17 فبراير 2019، عن التوصل إلى حل توافقي بين عائلة الخليل ورئاسة ما يسمى بجبهة البوليساريو.

وفي هذا الاتجاه، وفق ما استقته جريدة "أنفاس بريس" من مستجدات، تم التأكيد بداية في اللقاء الذي شهدته خيمة الاعتصام بمخيم ما يسمى بولاية العيون بتيندوف، على أن المعني بالأمر حي يرزق، ومن ثمة وعد الرئيس بتسوية ملفه قريبا وإن لم يحدد جدولا زمنيا لذلك.

ومن جهتها اعتبرت اللجنة المكلفة بالتنسيق مع القيادة المزعومة لغرض فك الاعتصام، أن ما تم التوصل إليه حلا مرضيا، وذلك من منطلق إقرار الرئيس بتحمل حيثيات الملف دون سواه من القيادات، وبتعهد خطي، فضلا على أن كل ذلك حدث من غير أي عنف أو اصطدامات جانبية.

هذا، ولم يفت لجنة التنسيق التشديد، حسب المصدر، على الاحتفاظ بكل إمكانيات التصعيد المدعمة بالاحتجاجات والتظاهر وأيضا المسيرات التنديدية، حالة ظهور ملامح التراجع عن الوعود المقدمة.