السبت 20 إبريل 2019
سياسة

خالد الغنيمي: المتابعة التي أتعرض لها تعتبر تضييقا على شرفاء هذا البلد..!!

خالد الغنيمي: المتابعة التي أتعرض لها تعتبر تضييقا على شرفاء هذا البلد..!!
في انتظار محاكمته  يوم الثلاثاء 27 نونبر 2018، في استئنافية طنجة، على خلفية وفاة طفلة أجرى لها عملية جراحية منذ سنة 2012، اتصلت "أنفاس بريس" بالدكتور خالد الغنيمي، الكاتب العام للحزب الاشتراكي الموحد بطنجة، وأدلى بالتصريح التالي:
هذه المتابعة القضائية تعود إلى سنة 2012.ومنذ تلك السنة والقضية تعرف (جرجرة) إلى حدود اليوم.
كان الوكيل العام أمر بإحالة الملف على قاضي التحقيق، الذي أجرى بحثه وأصدر قراره الابتدائي بعدم متابعتي بناء على مجموعة من المعطيات، من ضمنها تقرير الطبيب الشرعي الذي قام بالتشريح الطبي للطفلة، وأقر بأن الوفاة ليس لها أي علاقة بي كطبيب جراح، وأن الوفاة قد تكون ناتجة عن مشكل في التخدير.
ورغم ذلك، تفاجئنا باتخاذ قرار استئنافي بمتابعتي بما يسمى (القتل الخطأ).
وفي الواقع ليست هذه أول مرة أتعرض فيها للمتابعة.ففي بداية السنة الفارطة تم استدعائي للتحقيق معي شريط الفيديو الذي يفضح الخروقات والتجاوزات السائدة في مستشفى محمد الخامس بطنجة.
خلفيات هذه المتابعة لها علاقة وطيدة بالتضييق علي كمناضل سياسي.وإن كانت عندي قناعة أساسية تتعلق بكوني واثق في عدالة القضاء.
الغريب أنه لم يتم حتى الآن التحقيق حول اختلالات المستشفى المذكور، بينما المهنيون النزهاء لا يلقون دعما بل تضييقا.
وبجملة واحدة اعتبر هذه المتابعة نوعا من التضييق على الشرفاء في هذا البلد.