الاثنين 19 أغسطس 2019
كتاب الرأي

الدروش: بنعبد الله أنفق في ثلاثة سنوات كل هذه الأموال..ولكن أين؟!

الدروش: بنعبد الله أنفق في ثلاثة سنوات كل هذه الأموال..ولكن أين؟! عزيز الدروش
لقد فضح إدريس جطو، الرئيس الأول للمجلس الأعلى للحسابات، خروقات زعماء وقادة 29 حزبا، الذين لم يصرفوا أموال الدعم الخاص بالحملات الانتخابية وفق ما ينص عليه قانون الأحزاب، و وفق الشكليات المحددة بموجب نص تنظيمي، سواء بالنسبة للذين صرفوها خارج الآجال أو الذين لم يقدموا إثباتات حول طريقة وأين تم صرفها ، ولعل من المفارقات أن يسجل حزب الكتاب ضمن الصنف الثاني والذي لم يحشم مع ذلك أمينه العام بنعبد الله الذي عوض أن يقدم الحساب اعتبر أن ما تمنحه الدولة للأحزاب لتمويل الحملات الانتخابية هو فقط *حزقة لاّروب* ،!!
ولهذا يهمني كقيادي بحزب التقدم والاشتراكية، ومرشح للأمانة العامة أن أقدم المعطيات التالية حول مالية الحزب:
هل يعلم الرفاق أن نبيل بنعبد الله أنفق أزيد من مليار سنتيم و 300 مليون سنة 2014 و ما يناهز 3 ملايير سنة 2015 و ما يقارب 3 ملايير و ستمائة مليون سنة 2016 ، أي أنه أنفق في ثلاثة سنوات أزيد من 7 ملايير و ستمائة مليون سنتيم.!!!!
أين أنفق المؤتمن العام كل هذه الأموال؟ !؟!؟ علما أن أغلب مقرات الحزب مغلقة و كلها مدينة بواجبات الكراء بما فيها مقرات الرباط العاصمة، و أن مسؤولين محليين وضعوا شيكات بدون رصيد كضمان لأداء واجبات الكراء، و أن الرفاق ساهموا ماديا في تمويل مؤتمر الحزب بمساهمة من 100 درهم للمنخرط إلى 500 درهم فأكثر، و أن المؤتمن العام جمع ملايين الدراهم من خارج و داخل الوطن دون آثار أو كتابات أو تواصيل من أجل بناء المقر ذي الخمس طوابق دون احتساب مساعدة الدولة في اقتناء الأصول الثابتة.... , و أنه توصل بملايين الدراهم عبارة عن تمويلات من أصدقاء الحزب و من الأعيان لبناء المقر المركزي، و تمويل مؤتمرات الحزب؛ إضافة إلى تمويل الدولة الذي تجاوز مليار و 200 مليون سنتيم ناهيك عن أزيد من 600 مليون كانخراطات مصرح بها و 850 مليون كعائدات جارية ..
ولذلك من حقي أن أتساءل كمناضل بالحزب منذ 40 سنة أين ذهبت كل هذه الملايير يا نبيل بنعبدالله و كيف صرفتها، علما أن جل المرشحين يصرحون أنهم لم يتلقوا و لو سنتيما واحدا، و آخرون حصلوا على بعض "الكراطين" من أوراق الحملة الإنتخابية. ؟
و هل فعلا توصلت بأموال أجنبية لتمويل حملتك الإنتخابية بتمارة ضدا للقانو؟!؟
رفيقاتي رفاقي الذين يناضلون في الجبال و الهضاب و في كل فج عميق، إخوتنا المغاربة و المغربيات الذين من جيوبهم تمول الأحزاب : يحق لكم انتم كذلك التساؤل عن كيفية صرف أموال الشعب و مساهماتكم من أجل الوطن و الحزب و الشعب.
كل ما نسمعه في المؤتمرات الوطنية من الدكالي أو معتضد فيما بعد. .. مجموع المداخيل X مليار. .... مجموع المصاريف. ... xمليار+ 300 مليون .....
هنا ينهض الأمين العام و يصرخ : راه فينا الكريدي و خاصكم تساهموا.....فيصفق الجميع. ...و يضحك الجميع. ..
و ينتشي الأمين العام و أمين ماله الدكالي أو المعتضد. ...و يقول الرفاق في أنفسهم "حمار و ببيييخير".
-عزيز الدروش،قيادي بحزب التقدم والاشتراكية