الأربعاء 14 نوفمبر 2018
سياسة

بنعبد الله يخسر الدعوى ضد الدروش ومحامي هذا الأخير يخسر سيارته!

بنعبد الله يخسر الدعوى ضد الدروش ومحامي هذا الأخير يخسر سيارته! نبيل بنعبد الله (يمينا) وعزيز الدروش

علمت "أنفاس بريس" من مصادر مؤكدة، بأن سيارة المحامي الحسين گنون، الذي ينوب عن قيادي حزب التقدم والاشتراكية عزيز الدروش، قد تعرضت للسرقة من أمام منزله ليلا. وكان المحامي المذكور قد رافع وانتصر يوم الأربعاء 7 نونبر 2018 لقيادي حزب التقدم الاشتراكية الدروش في ملف الدعوى المثيرة التي رفعها أمين عام حزب الكتاب ضد الدروش والذي يتهمه بنعبد الله (الأمين) بالسب والقذف والتشهير، ويطالبه بالتالي بأداء تعويض قدره 100 مليون؛ وهي القضية التي خسرها أمين عام حزب الكتاب بعدما رفضت المحكمة الابتدائية بالرباط الدعوى التي كان قد تقدم بها ضد الدروش.

هذا ونشر الأستاذ الحسين گنون، محامي الدروش، تدوينة على حسابه بالفايسبوك يقول فيها "لقد تعرضت سيارتي للسرقة ليلة يوم الأربعاء 7 نونبر 2018 من أمام باب المنزل بحي أكدال بسيدي سليمان في ظروف غامضة.. ورقم لوحتها 40 -أ- 73190". وأضاف "لقد تم تحرير محضر في الواقعة لدى منطقة أمن سيدي سليمان تحت إشراف النيابة العامة، وبتنسيق مع السيد النقيب في أفق الكشف عن المتورط/ أو المتورطين في هذا الفعل الإجرامي"..

وفي السياق ذاته شكلت السرقة التي تزامنت مع ملف قضية بنعبد الله التي خسرها ضد الدروش مثار تساؤلات لدى المتتبعين.. فهل لسرقة سيارة المحامي الحسين كنون علاقة بتطورات نزاع الدروش مع الامين العام لحزب التقدم والاشتراكية؟ أم أن حادث السرقة كان مجرد صدفة؟!