الثلاثاء 21 مايو 2019
خارج الحدود

10 سنوات سجنا لرجل شجع زوجته على الإنتحار

10 سنوات سجنا لرجل شجع زوجته على الإنتحار طمعا في التأمين الصحي على حياتها

قضت محكمة أسترالية بالسجن 10 سنوات على رجل قام بمساعدة وتشجيع زوجته على الانتحار، في قضية قانونية يعتقد أنها الأولى من نوعها في العالم.

وأشار القضاء الأسترالي إلى أن، غراهام مورانت، عمد إلى دفع زوجته، جينيفر مورانت، للانتحار، طمعا بالفوائد المالية المترتبة على التأمين الصحي على حياتها.

وفعلا، نجح الزوج في إقناع جينيفر بقتل نفسها في نهاية المطاف، وذلك بحلول عام 2014، ليحصل على مبلغ مالي قدره 1.4 مليون دولار.

وعلى الرغم من معاناة الزوجة من الاكتئاب والقلق، إلا أن أطباءها أكدوا أن حالتها كانت قابلة للتعافي، ما أثار شكوكا إضافية حول موتها المفاجئ.

وعثرت الشرطة الأسترالية على جثة جينيفر، عام 2014، بالقرب من مولد كهربائي، في حين تأكد المحققون من أن غراهام هو من اصطحب جينيفر لشراء المولد الكهربائي، إذ كان يدرك تماما أن الزوجة ستستخدمه في عملية الانتحار.

وفي سياق متصل، أكدت المحكمة العليا في مقاطعة كوينزلاند الأسترالية، أنها المرة الأولى التي يحكم فيها على شخص أشار على زوجته بالانتحار وساعدها في تحقيق ذلك.