الخميس 15 نوفمبر 2018
منبر أنفاس

اسماعيني بناصر:حقوق مستخدمين مغاربة تضيع في تلاعبات أجانب

اسماعيني بناصر:حقوق مستخدمين مغاربة تضيع في تلاعبات أجانب اسماعيني بناصر
إنها مجموعة من الأجانب يقال أنهم من أصل سوداني بجنسيات خليجية و انجليزية يستثمرون في المغرب في ميدان أشغال البناء و نقل البضائع، و ذلك في عدة مدن من بينها الناظور اليوسفية مراكش ... طبعا الاستثمارات الأجنبية في البلاد مطلوبة لكن ان يتم التلاعب بمصير عدد من العمال و المستخدمين و عائلاتهم فهذا مشكل كبير يجب الوقوف عليه، في تصريح بعض الشباب الضحايا يوضحون أنهم اشتغلوا مع هذه المجموعة في شركة تسمى " ميكنال انديستري" لعدة سنوات تختلف فيما بينهم و يفي الأون الأخيرة تعرضوا إلى الطرد الجماعي و أرغم بعضهم على توقيع استقالاتهم في أيام عيد الأضحى خاصة و ان اغلبهم من مدن الجنوب و في احد الأيام يصرح احد الضحايا " استيقظنا و لم نجد الإدارة بأكملها بل حتى الهواتف تم تغيرها " بل أكثر من كل هدا ان هذه المجموعة كانت تغير مواقع عمل المستخدمين من شركة إلى أخرى دون علمهم فقط كل ذك في الوثائق حتى تضرب بذلك حق الأقدمية دون أي مراقبة أو تتبع من السلطات المعنية بكل أسف، وأيضا حتى تنظم عملية التهرب الضريبي أكيد جدا، أنها مأساة بكل المقاييس أن تبقى هذه المجموعة من الشباب و أسرها تائهة دون حقوق و دون حتى أن تعرف ماهي المساطير التي يجب أن تتبع في هذه الحالة؟ وماهي الجهة التي يجب التوجه إليها لضمان هذه الجقوق، بل و أين ستبلغ هذه المجموعة التي دخلت البلاد و بدأت بالتلاعب بالقانون و مصير اسر بأكملها وأين هي سيدتنا السلطات المعنية و التي من المفترض أن تتدخل أم أن الأمر شبيه بمأساة ما عرف بشركة النجاة الاماراتية التي ذهب ضحيتها ثمانون ألف شاب ؟ وهل هذه الأيادي الخفية هي أجنبية مئة بالمائة ولها اطلاع كبير بالقانون المغربي و المساطر الإدارية ؟ أم أن هناك من أبناء جلدتنا من يوجهها و يسهل الطريق أمامها لتقوم بما تقوم به ،فقد أفاد الضحايا، أيضا، أن المجموعة المعنية كانت تشغل أجانب دخلوا المغرب من اجل السياحة فقط وكانوا يغادرون كل ثلاثة أشهر و يرجعوا من اجل ختم جوازات السفر، هل سنصبح نحن الأجانب في بلدنا و سيهتز الأمن الاجتماعي و نفقد الثقة في الاستثمارات الأجنبية التي و بدل ان تساهم في تنمية البلاد ستجر علينا ماسات التشرد و انعدام الأمان.