الأحد 24 مارس 2019
سياسة

البرلماني العوني يخرج عن صمته ويكشف ملابسات الفيديو الجنسي

البرلماني العوني يخرج عن صمته ويكشف ملابسات الفيديو الجنسي النائب البرلماني عبد الفتاح العوني
قال النائب البرلماني عبد الفتاح العوني عن حزب الأصالة و المعاصرة، في تصريح لجريدة " أنفاس بريس " بأنه وجد كل " الدعم والمساندة من طرف المكتب السياسي وأمينه العام بخصوص نازلة الفيديو الجنسي الذي روجه مجهول بمواقع التواصل الاجتماعي للنيل من سمعته ومن شخصه".
وأضاف مؤكدا بأن " الأمين العام والمكتب السياسي قد استنكر هذا التلفيق، وأعلن تضامنه معي بالإجماع، خلال اجتماعه الأخير يوم الثلاثاء 30 أكتوبر 2018".
وفي نفس السياق عبر النائب البرلماني عبد الفتاح العوني عن قلقه "بخصوص التسيب الحاصل على مستوى استغلال منصات التواصل الاجتماعي وترويج الإشاعة المغرضة ضد الناس"، مطالبا من المدونين ورواد مواقع التواصل الاجتماعي بتحري "الحقيقة والتأكد من المصدر، وعدم السقوط في فخ تقسيم وتوزيع تدوينات وفيديوهات لا أساس لها من الصحة ".
وجدد تأكيده بأنه " لا علاقة له بالفيديو الذي يروج له بمواقع التواصل الاجتماعي...وأن من عمل على المس بشخصي بهذه الطريقة فهو عديم الأخلاق ".
وقال نفس المتحدث في تصريحه لـ "أنفاس بريس"، بأنه " قد تقدم بشكاية في الموضوع لوكيل الملك مطالبا بفتح تحقيق في موضوع فيديو النازلة التي تخص شخص آخر بدولة عربية".
 وأوضح قائلا: " للقضاء كامل الصلاحية بأن يكشف عن من اقترف هذه الجريمة الرقمية بكل الوسائل المتاحة، ولا يمكنني أن أوجه شكوكي لأي كان نظرا لعدم توفري على الأدلة والقرائن القاطعة " .