الأربعاء 19 يونيو 2019
خارج الحدود

الدنمارك تستدعي سفيرها من إيران بعد كشف مخطط لعمل إرهابي لطهران يستهدف أشخاصا في كوبنهاغن

الدنمارك تستدعي سفيرها من إيران بعد كشف مخطط لعمل إرهابي لطهران يستهدف أشخاصا في كوبنهاغن وزير خارجية الدنمارك
أعلن وزير خارجية الدنمارك، أندرس سامويلسون، الثلاثاء 30 أكتوبر 2018، أن بلاده ستضغط لفرض عقوبات جديدة من الاتحاد الأوروبي على إيران، بسبب محاولات مشتبه بها للمخابرات الإيرانية بشن هجوم على أراضي الدنمارك.
وكشف الوزير أنه استدعى السفير الدنماركي من طهران، معربا عن اعتقاده أن الحكومة الإيرانية وراء محاولة الهجوم في الدنمارك.
وقال مدير جهاز الأمن الدنماركي، إنه يشتبه أن وكالة مخابراتية إيرانية حاولت تنفيذ أكثر من هجوم على معارض من عرب إيران على أراضيها.
وأضاف فين بورك أندرسن، في مؤتمر صحافي، أن الهجوم استهدف زعيم فرع دنماركي من "حركة النضال العربي لتحرير الأحواز".
وأضاف أندرسن: "نتعامل مع تخطيط لوكالة مخابرات إيرانية لهجوم على الأراضي الدنماركية. بكل وضوح، لا يمكننا قبول هذا ولن نقبله".
وأوضح أن الشرطة قامت بعملية واسعة النطاق الشهر الماضي ضمن محاولات لإحباط مخطط الاستخبارات الإيرانية.
قبيل أيام على بدء تنفيذ الدفعة الثانية من العقوبات الأميركية على القطاع النفطي الإيراني، قال وزير الخارجية الإيراني جواد...وزير خارجية إيران يقر بتأثير العقوبات على اقتصاد بلاده إيران
وتابع أن الضباط اعتقلوا مواطنا نرويجيا من أصول إيرانية في 21 أكتوبر 2018 في هذا الملف. وقد نفى النرويجي ارتكاب أي جرم عندما مثل أمام محكمة بالدنمارك.
ويقبع المشتبه به، الذي لم يتم الكشف عن هويته، قيد الاحتجاز على ذمة القضية حتى 8 نوفمبر.
وكان المشتبه به، من بين آخرين، شوهد أثناء التقاطه صورا لمقرات إقامة أعضاء في "حركة النضال العربي لتحرير الأحواز" في رينغستيد، على بعد قرابة 60 كيلومترا إلى جنوب غرب كوبنهاغن.
وأكد أندرسن أن جهازي الاستخبارات في السويد والنرويج يتعاونان مع الدنمارك في الملف. من جهتها، أعلنت شرطة النرويج أنها تتعاون مع الدنمارك في التحقيقات بشأن هجمات محتملة.
وتعليقاً على الموضوع، قال وزير الخارجية الدنماركي أندرس سامويلسون على "تويتر"، إن بلاده سترد على ما تشتبه بأنها محاولة جهاز أمني إيراني شن هجوم على فرد في الدنمارك. وأضاف أن الحكومة الدنماركية تجري محادثات مع دول أوروبية لبحث إجراءات أخرى.
للإشارة، فعملية إلقاء القبض على العميل الإيراني دفعت المخابرات الدانماركية و الشرطة الدانماركية بإقفال الحدود البرية و البحرية الدانماركية يوم 28 شتنبر الماضي و التي أدت إلى توقيف حركة السير في العديد من الموانئ و نقاط الحدود البرية و التي أدت إلى إلقاء القبض على العميل الإيراني .