السبت 24 أغسطس 2019
مجتمع

إضراب أرباب شاحنات النقل بزاكورة يلهب أسعار الخضروات ويشل حركة الأسواق

إضراب أرباب شاحنات النقل بزاكورة يلهب أسعار الخضروات ويشل حركة الأسواق إضراب أرباب شاحنات النقل بزاكورة
يواصل أرباب وسائقي شاحنات النقل بزاكورة إضرابهم لليوم الخامس على التوالي وذلك احتجاجا على عدم الاستجابة لمطالبهم خاصة منها مطلب تعديل قانون الحمولة ومشكل الزيادة المهولة في أثمان الحروقات.
وقد زارت"أنفاس بريس" هذا المساء المعتصمين بمدخل مدينة زاكورة، حيث عبروا لها عن غضبهم من الشروط الجديدة المجحفة التي فرضتها عليهم وزارة النقل، والمرتبطة بمنح البطاقة المهنية، خاصة شرط التكوين المؤدى عنه، والذي يروج أنه سيكلفهم ما بين 4000 و 7000 درهم، الشيء الذي اعتبروه ” مكلفا جدا”، إضافة إلى أسعار المحروقات التي شهدت ارتفاعا مهولا ،مما انعكس سلبا على أسعار وأثمنة الخضروات والفواكه وكل السلع المحمولة حيث بلغ اليوم الاثنين 29 اكتوبر 20187 ثمن الكيلو غرام من الطماطم 10دراهم ونفس الثمن بالنسبة للبطاطس فيما اختفت مجموعة من الخضروات والفواكه من أسواق الإقليم .
وعاينت "أنفاس بريس"خلال نفس الليلة (30 أكتوبر2018) انضمام أرباب وسائقي السيارات الخفيفة (بيكوبات وطرانزتات) إلى المعتصمين بعدما كانت هذه السيارات تعمل على جلب بعض السلع والخضروات من اكادير ومراكش إلى أسواق زاكورة.
وحسب اللجنة التنظيمية فهناك اتصالات مكثفة مع أرباب وسائقي شاحنات نقل مواد البناء من اجل الانضمام إلى المضربين .للتذكير فقد شكل أرباب وسائقي شاحنات النقل بإقليم زاكورة 3 اعتصامات مصحوبة بلجان اليقظة لمراقبة من ينعتونهم ب"الخونة" هذه اللجان متمركزة بكل من تازارين ومدخل مدينة زاكورة واكدز..
وقد عرفت مختلف الأسواق الأسبوعية بإقليم زاكورة نقصا حادا في الخضروات والفواكه باستثناء المواد المحلية مع ارتفاع صاروخي في أثمان هذه المواد.