الخميس 25 إبريل 2019
مجتمع

النقيب البقالي محامي "مول 17 مليار" يطعن في ملف الاستماع لموكله

النقيب البقالي محامي "مول 17 مليار" يطعن في ملف الاستماع لموكله زين العابدين حواص

في أولى جلسات محاكمة زين العابدين حواص، البرلماني السابق والرئيس السابق لجماعة السوالم بإقليم برشيد، انطلقت مرافعة المحامين الموكول إليهم الدفاع عن المتهمين في ملف "حواص ومن معه"، وخلال جلسة يوم الثلاثاء 23 أكتوبر 2018، كانت مداخلة النقيب البقالي، محامي حواص، ذات نقط مثيرة، حيث تحدث قائلا: "إن محضر الاستماع المنجز لحواص لم يتضمن لا في ديباجته ولا في صفحته الأخيرة من هم ضباط الشرطة القضائية الذين استمعوا له أو التعرف على صفاتهم، فضلا على ضرورة توقيعهم على المحضر.. مضيفا أنه كان يود تقديم طعن بالزور في المحاضر، بيد أنه لا وجود لأشخاص وقعوا عليه".

بالمقابل رد ممثل الحق العام (لحسن.م) عن مداخلة محامي حواص قائلا: "إن دفاع حواص لم يقدم دفوعه أمام قاضي التحقيق، ولم يتم ذكر الأسباب في آجال خمسة. أيام التي حددها المشرع، وبهذا لا يمكن بطلان إجراءات التحقيق بعد صدور قرار الإحالة علي هيئة الحكم، فمرحلة التحقيق تتاح فيها الفرص للاستدلال بالبطلان، وإذا لاحظ الدفاع أن هناك خرقا جوهريا للمسطرة، وإن لم يكن، فليس من حقه اليوم أن يتقدم به لأن حقه سقط وفق ما أكده المشرع".

وفضلا عن مداخلة المحامي البقالي تدخل محامون آخرون، ارتكزت مداخلاتهم هي الأخرى على طبيعة محاضر موكليهم، والتي رأوا في شكلها مجموعة من الملاحظات. بعد ذلك حددت الهيئة القضائية المشرفة على هذا الملف يوم الثلاثاء القادم (30 أكتوبر 2018) كتاريخ الجلسة القادمة. 

ويذكر أن زين العابدين حواص يتابع بتهم الارتشاء وتبديد أموال عامة والغدر واستغلال النفوذ والمشاركة في تزوير محرر رسمي وإداري وتجاري وحمل الغير على الإدلاء بتصريحات كاذبة.