الخميس 13 ديسمبر 2018
مجتمع

عامل سطات يدعو لتحسين مناخ الأعمال والتسريع في أداء مستحقات المقاولات

عامل سطات يدعو لتحسين مناخ الأعمال والتسريع في أداء مستحقات المقاولات عامل إقليم سطات أثناء ترؤسه لأشغال اللجنة الإقليمية

في إطار تفعيل التوجيهات الملكية، الواردة في خطاب الملك محمد السادس، بمناسبة الذكرى الخامسة والستين لثورة الملك والشعب، وتنزيل السياسية الحكومية الرامية إلى تحسين مناخ الأعمال وتقليص آجال الأداء، والتي شملت مجموعة من الإجراءات، من بينها إحداث مرصد لتتبع آجال الأداء، وتكوين لجان جهوية وإقليمية تعنى بتتبع آجال الأداء، (في هذا الإطار) ترأس خطيب الهبيل، عامل إقليم سطات، أشغال اللجنة الاقليمية لتحسين مناخ الأعمال وتتبع آجال الأداء.

هذا الاجتماع، الذي حضره رؤساء المجالس الجماعية ورؤساء المصالح اللاممركزة، كان مناسبة للعامل للتذكير بالمبادرة الملكية التي تهدف إلى معالجة المشاكل الناجمة عن التأخير في أداء مستحقات المقاولات، سواء من طرف الإدارات العمومية أو الجماعات الترابية.

وركز العامل الهبيل، خلال هذا اللقاء، على الدور المنوط باللجنة الاقليمية لتحسين مناخ الأعمال وتتبع آجال الأداء، والمتمثل في الوقوف على متأخرات الأداء ودراسة جميع الحالات التي تعاني من هذا المشكل، وإيجاد الحلول الملائمة لتجاوز جميع أنواع التأخير في أداء مستحقات المقاولات التي ثبت تقديم الخدمة بشأنها، والتقليص من آجال الأداء، بما في ذلك وضع جدول زمني محدد لأداء جميع المتأخرات المستحقة لفائدة المقاولات المعنية.

ودعا العامل، في ختام كلمته، إلى تظافر جهود الجميع من سلطة إقليمية وجماعات ترابية وإدارات عمومية، من أجل إنجاح أهداف هذه المبادرة، بما في ذلك التزام الجماعات الترابية والإدارات المعنية بمد هذه اللجنة بالمعطيات المطلوبة بشكل دقيق وواضح، وداخل الآجال المحددة، وكذا الالتزام بتنفيذ توصياتها...