السبت 20 إبريل 2019
كتاب الرأي

سعيد جعفر: الرابحون والخاسرون في حادثة خاشقجي

سعيد جعفر: الرابحون والخاسرون في حادثة خاشقجي سعيد جعفر

1- الرابحون:

أ- الخزينة الأمريكية التي ستضمن مداخيل مالية مهمة نتيجة بيع أسلحة بمليارات الدولارات لكل من السعودية وتركيا (ربح مالي).

ب- الإدارة الأمريكية التي ستستمر في التدخل في الشأن السعودي واستمرار إذكاء وتوجيه التوتر والصراع المذهبي في منطقة الشرق الأوسط، خصوصا بين السعودية السنية وإيران الشيعية، وعقاب لولي العهد محمد بن سلمان الذي قام بخطوتين كبيرتين قرئتا بسلبية من طرف الإدارة الأمريكية، وهما توجهه نحو تقارب مع روسيا عبر صفقة سلاح سوخوي، وإحداث لجنة مشتركة سعودية-روسية للتباحث، وتوجهه للقطع مع الوهابية وإنهاء هيمنة شيوخها باعتبارها ذراعا إيديولوجيا توظفه أمريكا في محاربة العقل والفكر، وبالتالي تجهيل الإنسان العربي.

ج- نظام أردوغان الذي سيتصالح مع أمريكا، وقد بدأت أولى مؤشرات هذا التصالح والعفو الأمريكي عبر إطلاق سراح القس برونسون ورفع أمريكا للقيود المفروضة على تصدير الصلب والألمنيوم التركيين، مما أدى إلى انتعاش قيمة الليرة التركية.

د- جناح الملك عبد العزيز المناوئ لجناح الملك سلمان، والذي سيتنفس سياسيا واقتصاديا أمام محنة الملك سلمان وابنه ولي العهد.

هـ- تيار فقهاء الوهابية الذين، إما سيستفيدون من دعم أمريكي في هذه المرحلة، أو سيختارون تكتيك مساندة الملك سلمان في قراراته، وهذا ما تبين مع بيان "أمانة علماء السعودية" الذي وقعه علماء معتقلون أو مبعدون كالقرني.

و- محور إيران وسوريا وقطر وحزب الله والحوثيون في اليمن المعادي عقديا وسياسيا للسعودية وحلفائها.

ز- الإعلام الموالي لمحور إيران وقطر وخصوصا قنوات الجزيرة والإتجاه والحدث والميادين.

2- الخاسرون:

أ- السيد جمال خاشقجي الذي خسر حقه في الحياة، وأسرته الصغيرة التي فقدت فيه أبا وزوجا.

ب- ولي العهد محمد بن سلمان الذي خسر صورة الملك الإصلاحي التي رسمها على نفسه بملايير الدولارات إذ يبدو أن هذه الصورة تضررت كثيرا جدا ويحتاج لمعجزة لإعادة ترميمها هذا إذا لم تقتض الضرورة تعديلات في مربع الحكم من طرف الملك سلمان بتشاور مع ترامب وخبراء البيت الأبيض.

ج- الملك سلمان نفسه، فبعد الجهود الكبيرة التي قام بها لتثبيت ابنه وليا للعهد مكان نايف بن عبد العزيز ولي العهد السابق، يجد نفسه في ورطة على الأرجح لم يكن صاحبها محمد ابنه، بل حشر فيها حشرا، وسيضطر لمزيد من الجهد والتفاوض للإبقاء على وصفته كما هي في مواجهة آل عبد العزيز.

د- جزء من فريق محمد بن سلمان الذي ستتم التضحية به من أجل إرضاء أمريكا والرأي العام الدولي، وفي الداخل عند التفاوض مع آل عبد العزيز ضمن التسويات الجديدة التي ستحدث في مربع الحكم بتوجيه من ترامب وخبرائه.

هـ- الخزينة السعودية التي ستمول الجزء الأكبر من صفقة القرن، ومن ورائها القدرات الشرائية للمواطنين والمواطنات.

و- فئتا النساء والشباب اللتان استفادتا من التوجه الجديد لولي العهد الذي يشجع الحريات الجماعية والفردية والتي ستجد، إذا ما اتجهت الإدارة الأمريكية إلى رعاية التوازن بين أطراف الحكم، نفسها في مواجهة عودة سيف الوهابية من خلال فقهاء الوهابية، كالعودة والقرني وغيرهما، الذراعان الإيديولوجيان لتيار آل عبد العزيز المتشدد.

ز- الأجيال السعودية المقبلة التي ستتأثر كثيرا من تكلفة الحادثة سياسيا وماليا.

ح- حلفاء السعودية ممن لهم التزامات مالية على السعودية في شكل استثمارات أو مساعدات أو هبات، إذ سيكون على السعودية الالتزام نتيجة ضغط التوازنات الماكرواقتصادية الداخلية.

ي- ربما ستتأثر عدد من دول العالم إذا ما اتخذت السعودية قرار خفض إنتاج البترول، وهو قرار يخدم أمريكا وتشجع عليه، إذ سيؤدي خفض الانتاج إلى رفع الأثمان، وقد بدأت مؤشراته منذ حادثة خاشقجي.

ك- حلفاء السعودية ووكلاؤها في الحروب، خصوصا في اليمن وسوريا، إذ أن ضغط الاتهام في ملف خاشقجي سيضعف درجة التنسيق بين مربع الحكم السعودي وغرفة العمليات الميدانية في اليمن وسوريا، وهو ما قد يستثمره مربع إيران وقطر وتركيا وسوريا.

- سعيد جعفر، عضو المجلس الوطني لحزب الاتحاد الاشتراكي