الاثنين 22 إبريل 2019
مجتمع

بوزنيقة.... العمال العرضيون يوقفون احتجاجهم بعد التوصل بواجباتهم المادية

بوزنيقة.... العمال العرضيون يوقفون احتجاجهم بعد التوصل بواجباتهم المادية كريمين رئيس بلدية بوزنيقة

بعدما نظموا ثلاث وقفات احتجاجية أيام الخميس والجمعة والسبت (19.18.17 أكتوبر 2018) تدخل رئيس البلدية بتنسيق مع اللجنة المشرفة على البستنة والأشغال، حيث تم استدعاء كل العمال العرضيين وتم منحهم الواجبات المادية التي كانت بذمة البلدية.

وبهذا الإجراء عمد هؤلاء العمال إلى توقيف احتجاجهم الذي كان على شكل اعتصام ببهو بلدية بوزنيقة. وفي هذا السياق تحدث امحمد كريمين ل "أنفاس بريس" قائلا: "إن بلدية بوزنيقة تشغل عمالا موسميين وفق مسطرة قانونية عبر قناة الوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل، ومن البديهي أن أشغال البستنة وأشغال مختلفة مرتبطة بالبلدية تنشط خلال فصل الصيف خاصة وأن مدينة بوزنيقة هي شاطئية وتعرف في هذه المرحلة قدوم الآلاف من المصطافين  والزوار الذين يستهويهم بحر بوزنيقة....الآن الأشغال تقلصت بنسبة تفوق 70بالمائة وشيء طبيعي أن لا تعتمد البلدية على نفس العدد من العمال العرضيين، إلا أن الغريب في الأمر أن نفس العدد من هؤلاء العمال ذكورا وإناثا يصرون على رغبتهم في مواصلة العمل، ولهؤلاء أقول لا يمكن تطبيق هذا النهج، لأن الأمر يهم المال العام، ولا يمكن أن نصرفه في أمور غير مضبوطة أو ثانوية، هناك عملية التتبع لهذه العملية إقليميا ومركزيا، وأتمنى أن يتفهم هؤلاء العمال هذه العملية، ونحن كمجلس نقول لهم باللغة المغربية "مكرهناش".