الأربعاء 14 نوفمبر 2018
مجتمع

رئيس مجلس النواب يوقع مذكرة تفاهم مع رئيس برلمان السوق المشتركة لدول أمريكا الجنوبية

رئيس مجلس النواب يوقع مذكرة تفاهم مع رئيس برلمان السوق المشتركة لدول أمريكا الجنوبية الحبيب المالكي ورئيس برلمان السوق المشتركة لدول أمريكا الجنوبية

أجرى الحبيب المالكي، رئيس مجلس النواب، يومه الاثنين 15 أكتوبر 2018 بمقر المجلس، مباحثات مع Tomas Bittar Navaro  رئيس برلمان السوق المشتركة لدول أمريكا الجنوبية "البارلاسور"  (PARLASUR)والذي كان مرفقا بالسيد Walter Nostrala رئيس وفد الأرجنتين في برلمان البارلاسور.

خلال هذا اللقاء، أشاد رئيس مجلس النواب بالاندماج الاقتصادي لدول مجموعة الميركسور، مشيرا إلى أهمية هذه التجربة التي تجمع دولا صاعدة مؤثرة في الاقتصاد العالمي، وأضاف أنها تجربة ناجحة ينبغي استلهامها في بناء التكتلات الاقتصادية وخاصة في زمن العولمة. وأوضح أن المغرب يتقاسم نفس قيم الديمقراطية والحرية وحقوق الإنسان والتسامح مع بلدان المجموعة، وأنه مهتم بتعزيز التعاون معها.

وأكد المالكي أن توقيع الطرفين على مذكرة تفاهم بين مجلس النواب وبرلمان السوق المشتركة لدول أمريكا الجنوبية، يدخل في إطار مأسسة العلاقة بين المؤسستين التشريعيتين، مما سيفتح آفاقا جديدة للتعاون بينهما. وكشف عن تنظيم لقاء مشترك خلال السنة المقبلة يضم برلمانيين من الجانبين، سيخصص لبحث سبل تقوية العلاقات بين المغرب والمجموعة.

من جهته، شدد رئيس برلمان السوق المشتركة لدول أمريكا الجنوبية على أن زيارته الحالية هي تعبير عن إرادة سياسية للدفع بالعلاقات الثنائية إلى أفق أرحب من التعاون والتشاور، معربا عن تقديره لرؤية الملك محمد السادس وحرصه على توطيد التعاون مع المجموعة وتقوية علاقات الصداقة مع بلدان أمريكا الجنوبية. وثمن التوقيع على مذكرة التفاهم مع مجلس النواب، وأوضح أن السوق المشتركة لدول أمريكا الجنوبية يضم حوالي 300 مليون نسمة يمثلون أربع دول هي البرازيل والأرجنتين والباراغواي والأوروغواي.

وتهدف مذكرة التفاهم التي وقعها الطرفان، إلى وضع إطار للحوار السياسي والتعاون البرلماني بين مجلس النواب بالمغرب مع برلمان السوق المشتركة لدول أمريكا الجنوبية، من أجل توحيد الجهود وتنسيق المواقف، خاصة في إطار المنظمات الدولية لما فيه صالح شعوب المنطقتين، وكذا إلى إرساء قنوات التواصل والتفاعل البرلماني من خلال تبادل الزيارات والخبرات والتجارب والمعلومات والوثائق بين الطرفين.