الخميس 13 ديسمبر 2018
سياسة

"البام" يستنجد بوالي الدار البيضاء لمواجهة شطط عمدة الدار البيضاء

"البام" يستنجد بوالي الدار البيضاء لمواجهة شطط عمدة الدار البيضاء عبد العزيز العماري عمدة البيضاء (يمينا) وعمر فرخاني رئيس فريق البام بمجلس البيضاء

وجه فريق  حزب الأصالة والمعاصرة، بمجلس مدينة الدار البيضاء، رسالة إلى والي جهة الدار البيضاء سطات، يطلب منه عقد لقاء عاجل لتدارس ما سماه الوضعية المتأزمة التي يمر منها المجلس الجماعي، بسبب ما وصفته الرسالة "بالتدبير العشوائي وغير المعقلن للمجلس من طرف الأغلبية المسيرة".

واعتبر عمر الفرخاني، رئيس فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس المدينة، أن طلب لقاء مع الوالي جاء بعد انغلاق جميع أبواب التشاور وبعد أن تبث لنا وبالدليل تمادي هؤلاء الأشخاص في عجرفتهم، من خلال اعتبارهم أن الأغلبية المطلقة التي يتمتعون بها داخل مجلس المدينة، تخول لهم تجاوز جميع القوانين وإغلاق باب الحوار مع جميع الفرقاء خاصة في المعارضة، وهذا في نظري مفهوم بدائي للديمقراطية.

وشدد الفرخاني، على أن الفريق خاض مجموعة من الخطوات والمواقف للتعبير عن رأيه، كان آخرها الانسحاب من الجلسة الأولى للدورة العادية لشهر أكتوبر2018، حيث عبرنا من خلال هذا الانسحاب –يضيف رئيس فريق البام- عن استيائنا العميق من  الطريقة العشوائية التي يتم بها تدبير العام للمدينة، التي  تفرض علينا وقفة سريعة لتدارك ما يمكن تداركه، خاصة مع توالي خرق القوانين من طرف المكتب المسير لا في الدورات ولا فيما يخص تدبير بعض الملفات كملف النظافة الذي يتم تدبيره بشكل غريب  وبدون الرجوع للمجلس الجماعي.

وكشف رئيس فريق الاصالة والمعاصرة، بمجلس مدينة الدار البيضاء، على أن من بين أهم النقط التي سيتم مناقشتها أمام الوالي هي ملف تدبير قطاع النظافة، غياب المقاربة التشاركية في التدبير، وعدم تسليم الوثائق الضرورية للتحضير لأشغال اللجان ودورات المجلس وتسليمها في آجالها. وكذلك مراكمة المكتب المسير في فترة وجيزة لمجموعة من الأخطاء التدبيرية والقرارات اللاشعبية في ظل غياب برامج ورؤية واضحة تشاركية، بدا معها عاجزا عن القيام بأي مبادرة للوفاء بوعوده رغم أنه يتمتع بأغلبية مطلقة ويترأس أغلبية المقاطعات داخل المدينة...