السبت 20 أكتوبر 2018
مجتمع

حريق مهول مصحوب بانفجارات لقنينات الغاز يستنفر المسؤولين بالمحمدية

حريق مهول مصحوب بانفجارات لقنينات الغاز يستنفر المسؤولين بالمحمدية الأدخنة المتصاعدة من المخزون سببت هلعا كبيرا في نفوس أصحاب الشركات المجاورة للحريق

شب حريق مهول، بعد زوال اليوم، السبت 13 أكتوبر 2018، بمخزون أحد الشركات المجاورة لشركة صنع الأغطية بالمحمدية، تصاعدت منه أدخنة كثيفة غطت النصف الچنوبي من المدينة. وكان هذا المخزون يحتوي على مجموعة من الأجهزة والمتلاشيات سريعة الاشتعال، مما جعل ألسنه النيران تتصاعد بشكل أدخل الرعب في نفوس المشرفين على المخزون والشركات المجاورة.

ومما زاد في حدة النيران المشتعلة وجود قنينات للغاز التي سمع دوي انفجارها من أماكن بعيدة بمدينة المحمدية، إلا أنه ومن لطف الأقدار عند استفسار جريدة "أنفاس بريس" لأحد الحراس بعين المكان أكد أن هذا الحريق لم يصب أي شخص بأذى، واقتصرت الخسائر على محتوى المخزون.

ويذكر أن هذا الحادث استنفر رجال الوقاية المدنية ومختلف المسؤولين الذين حجوا إلى موقع الحادث للوقوف على مسبباته وحجم الخسائر وكذا الطرق السريعة للتغلب عليه. وبالفعل كان تدخل رجال الوقاية المدنية في وقته المناسب خاصة وأن مقرهم لا يبعد عن مكان الحريق إلا بمسافة قصيرة، لكون المخزون الذي تعرض للحريق يوجد بمدخل مدينة المحمدية عبر طريق الدار  البيضاء وبالضبط عند محطة وقوف سيارات الأجرة الخاصة بمنطقة البرنوصي.