الخميس 13 ديسمبر 2018
مجتمع

الدروش: خطاب الملك كان حافلا بالرسائل والعبر الموجهة للقيادات الحزبية.. فهل تعتبر؟

الدروش: خطاب الملك كان حافلا بالرسائل والعبر الموجهة للقيادات الحزبية.. فهل تعتبر؟ عزيز الدروش، قيادي بحزب التقدم والإشتراكية

يرى عزيز الدروش القيادي بحزب التقدم والإشتراكية في قراءة للخطاب الملكي الذي ألقاه يوم أمس الجمعة 12 أكتوبر 2018 أمام برلمانيي الأمة، بأن الخطاب جاء حاملا لمجموعة من الرسائل. وعرض في حديث مع جريدة "انفاس بريس" لبعض منها كالآتي:

1- الرفع من الدعم المالي للأحزاب السياسية والذي يجب أن يتوجه لإنتاج الأفكار الجديدة والخلاقة من أجل إخراج الوطن من حالة الانتظارية والترصد والإنخراط في تفعيل الديمقراطية التشاركية باقتراحات فاعلة قابلة للتنفيذ، بعيدا عن الممارسات الديماغوجية الإنتهازية القديمة والمتجاوزة المتمثلة في جمع المواطنات والمواطنين من الدواوير و الأحياء المهمشة لملء بهم القاعات والتراشق وتبادل التهم بين النخب السياسية البئيسة.

2 - تنظيم لقاءات وندوات من أجل المساهمة في بلورة نموذج تنموي جديد وبنخب جديدة من داخل أرض الوطن وخارجه، لأن النخب السياسية الحالية نفذ اعتمادها وانتهت مدة صلاحيتها وأصبحت عاجزة عن إنتاج خطاب سياسي واقعي وموضوعي. كما باتت تلوك و تجتهد فقط في التضليل وتزوير الحقائق وتهميش كل الطاقات الحية والكفاءات المنتجة التي تتمتع بروح الوطنية العالية والمبادرة  الواعية.

3- يجب تشبيب القيادات الحزبية و رحيل القيادات المتهالكة الوصولية لأنها أصبحت عبئا على الوطن و على المواطنين.

4 - التأكيد على أنه لا يمكن أن ينجح أي مشروع تنموي جديد بهذه النخب السياسية البئيسة و الفاشلة بعدما ثبت أن النموذج التنموي الحالي لم يفشل في حد ذاته كتصور وبرنامج، بل لأنه لم يجد نخبا سياسية في المستوى قادرة على الاستيعاب، التتبع والمواكبة والتقييم.