الخميس 15 نوفمبر 2018
مجتمع

يوعابد: هذه حقيقة إعصار ليسلي الذي لن يصل لشواطئ المغرب

يوعابد: هذه حقيقة إعصار ليسلي الذي لن يصل لشواطئ المغرب الحسين يوعابد

طمأن الحسين يوعابد، مدير التواصل في مديرية الأرصاد الجوية، الرأي العام الوطني، بخصوص ما تتداوله بعض مواقع التواصل الاجتماعي، من أن المغرب سيشهد خلال نهاية الأسبوع الجاري، إعصارا مدمرا للشواطئ.

وقال يوعابد، في لقاء مع جريدة "أنفاس بريس"، أن المركز الوطني الأمريكي للأعاصير حدد موقع إعصار ليسلي غرب جزر المادير، في عرض المحيط الأطلسي وهو بعيد عن الشواطئ المغربية بنحو 2500 كلم، وهو مصنف ضمن درجة رقم واحد، ويسير بسرعة 120 كلم في الساعة، وقد حدد هذا المركز مسار الإعصار نحو جزر الكناري، التي من المتوقع أن يصلها يوم السبت 13 أو الأحد 14 أكتوبر 2018.. موضحا أن سرعة هذا الإعصار ستنخفض تدريجيا لتتحول إلى أقل من 100 كلم في الساعة، اي من إعصار إلى منخفض استوائي، والمغرب بعيد كل البعد عن أي خطر.

بالمقابل أوضح المركز الأوروبي للأرصاد الجوية، أن اتجاه الإعصار نهاية الأسبوع سيكون نحو البرتغال، مع تحول تدريجي لمنخفض استوائي بسرعة أقل من سرعة الإعصار.