السبت 25 مايو 2019
مجتمع

أحزاب الأغلبية "تعبد الطريق" لبنشماس لولاية ثانية على رأس مجلس المستشارين

أحزاب الأغلبية "تعبد الطريق" لبنشماس لولاية ثانية على رأس مجلس المستشارين حكيم بنشماس، رئيس مجلس المستشارين

علمت جريدة "أنفاس بريس" من مصادر موثوقة أن اجتماع  أحزاب الأغلبية الحكومية الذي تم اليوم الخميس 11 أكتوبر 2018 لم يفض إلى اتفاق بالتصويت على مرشح وحيد للأغلبية.

وكشفت نفس المصادر أن المجتمعين وجدوا حلا يعبد الطريق لمرشح المعارضة في شخص الرئيس الحالي حكيم بنشماس، ويقضي هذا الحل بترك الحرية و الاختيار  لكل نائب للتصويت على من يريد، مما سيقضي حتما إلى إعادة انتخاب الرئيس الحالي بنشماس.

و في قراءة لخلفية هذه "التخريجة"، أفادت نفس المصادر أن أحزاب المعارضة سترد الدين لأحزاب الأغلبية في شهر مارس القادم، موعد انتخاب رئيس مجلس النواب الذي يشغل منصبه اليوم الاتحادي الحبيب المالكي.

وكان الرئيس الحالي لمجلس المستشارين مدعما بحزبه الأصالة و المعاصرة قد أعلن ترشحه لولاية ثانية. كما أن حزب الاستقلال أكد  في بلاغ، قراره بالإجماع تقديم مرشح الحزب عبد الصمد قيوح. فيما كان يروج اسم عبد اللطيف أوعمو كمرشح لأحزاب الأغلبية. كما أن الكونفدرالية العامة لمقاولات المغرب كانت قد كشفت عن مرشحتها نايلة التازي كأول امرأة من المحتمل أن تشغل منصب رئاسة مجلس المستشارين.

و ستعيد مواجهة حكيم بنشماس لعبد الصمد قيوح سيناريو 2015 لما تنافس المرشحان على رئاسة المجلس.ولم يفز مرشح المعارضة بنشماس إلا بفارق صوت واحد إذ حصل على 58 صوتا مقابل 57 للإستقلالي عبد الصمد قيوح.