الأربعاء 19 ديسمبر 2018
مجتمع

"بلوكاج" بمجلس ميدلت، والمعارضة تطالب السلطات الإقليمية بالتدخل‎

"بلوكاج" بمجلس ميدلت، والمعارضة تطالب السلطات الإقليمية بالتدخل‎ عبد العزيز الفاضلي رئيس جماعة ميدلت

علم لدى مصادر مطلعة أن المجلس البلدي لميدلت فشل في عقد دورته العادية لأكتوبر، وذلك يوم الخميس 4 أكتوبر 2018، بعد أن قاطعتها الأغلبية في المجلس، حيث لم يتمكن رئيس المجلس عبد العزيز الفاضلي، المنتمي لـ "البيجيدي"، من حشد تأييد سوى 9 أعضاء من أصل 35 عضو بالمجلس. ووصف أعضاء من داخل مجلس ميدلت جدول الأعمال المقترح بـ "الهزيل"، إذ لم يتضمن سوى نقطتين تتعلقان بالميزانية ومنح الجمعيات على غرار دورات سابقة. وذكرت المصدر نفسها أن الدورة تم تأجيلها إلى يوم الاثنين 9 أكتوبر 2018، لكن الرئيس فشل للمرة الثانية في عقد الدورة بعد أن قاطعتها الأغلبية، إذ لم يحضر سوى 8 أعضاء (عضوين بحزب البام، وستة أعضاء في "البيجيدي")، ليتقرر تأجيل انعقاد الدورة من جديد إلى يوم الجمعة 12 أكتوبر 2018.

وكان الفريق الاستقلالي بمجلس مدينة ميدلت قد أصدر بيانا يصف من خلاله ما يحدث بمجلس ميدلت بـ "مهزلة المهازل"، محملا ما يحدث للساهرين على تطبيق القانون.. مشيرا إلى أن الوضع الذي آلت إليه مدينة التفاح يعود إلى "التدبير والتسيير العشوائي والانفرادي لرئيس فقد أغلبيته".. متهما رئيس الجماعة الترابية بأخذ تعويضات المهام من الجماعة، وكذلك من الجهة لمدة ثلاث سنوات، وهو الأمر الذي يجرمه القانون بصفة قطعية.

وكان قاضي التحقيق، بمحكمة جرائم الأموال بفاس، قد أعطى تعليماته، أخيرا، للشرطة القضائية الجهوية لذات المحكمة من أجل استدعاء رئيس الجماعة الترابية لميدلت، عزيز الفاضلي، المنتمي لـ "البيجيدي"، كما شمل الاستدعاء أيضا مهندسي الجماعة (المهندس المعماري، مهندس الكهرباء) ورئيس مصلحة المداخيل، ورئيس مصلحة الموارد البشرية، على خلفية الاختلالات والتجاوزات التي يعرفها تسيير الشأن المحلي بميدلت.