الجمعة 19 أكتوبر 2018
كتاب الرأي

عبد الوهاب دبيش: رئاسة الحكومة منشغلة بتدليك أعضائها أكثر من اهتمامها بالسياسة العامة!

عبد الوهاب دبيش: رئاسة الحكومة منشغلة بتدليك أعضائها أكثر من اهتمامها بالسياسة العامة! عبد الوهاب دبيش

لاشك أن جل المتتبعين للشأن العام بالمغرب يتساءلون عن حالة الركود العام الذي يهيمن على البلد وعلى غياب تفاعل شمولي للحكومة ومكونات أغلبيتها مع المشهد بصفة عامة، وكأننا في وضعية شرود عام عن التجاوب مع المطالب هنا وهنالك ، بين مقتل محسن فكري بالحسيمة في أكتوبر منذ سنتين تقريبا، وبين سقوط كفيف في وزارة الحقاوي المكلفة بالتضامن!! حدثت وقائع كان  بالإمكان أن تزحزح كراسي حكومية عن مواقعها أو أن ترمي بأشخاص، مسؤوليتهم ثابتة على الاقل أخلاقيا.. لكن لم يقع أي شيء مما سبق، وكأننا غير معنيين بما يجري بالبلد، ولا يهمنا خارج سياق ما هو شخصي أي شيء له علاقة بالمواطن، في سلامته وتعليمه وصحته وشغله.

الصمت يغلف المجال منذ اعتلاء سيدنا الفقيه/ الطبيب كرسي رئاسة الحكومة التي يبدو أنها لا تُمارس أعمالها أصلا، فهي منشغلة بتدليك أعضائها الملتوية والمريضة أكثر من اهتمامها بالسياسة العامة بالبلاد..

في فنادق الدار البيضاء سماسرة يصطادون، ومسثتمرون مغاربة  يمنونهم بمستقبل آمن في بلدان أوروبية على حافة الموت منهكة بالديون الداخلية وتنتظر انفجارا اجتماعيا غير محسوب العواقب، ومافيات تصطاد مواطنين مغاربة فقدوا لذة العيش في بلدهم  لتهجيرهم إلى الحلم الأوروبي الموعود.

في ظل هذا الوضع يعيش المواطن تيها غير مسبوق، ويركب المغامرة مقامرا بحياته في عالم تجارة الأعضاء واللذة والمحظور.

مسؤولية الحكومة قائمة وثابتة في التخلي عن واجبها الذي هو التحرك لحماية البلد والمواطن الذي لم يعد يطيق حالة الصمت والترقب التي يعيشها في بلاده.

صحيح أن الرؤية ضبابية بخصوص مستقبل المغرب، على الأقل في مجال التشغيل، لكن ذلك يفرض على مسؤولي الوزارات أن يستخدموا مادتهم الرمادية المعطلة لاقتراح حلول لوضع لا يبشر بالخير.

المغرب هو الاستثناء الوحيد في العالم العربي الذي تجنب، لحد الآن، كوارث الاحتجاجات الدموية.. لكن ليس لأمد غير محدود، فالزمن وهامشه لا يسمحان بالمناورة لتضييع الوقت.. وعلى الحكومة أو من يقود سفينتها أن يميز بين الذاتي والموضوعي، أولا بتنظيف البيت الداخلي من عبث الأشخاص، وثانياً بالانكباب على وضع تصور عاجل وآني للخروج من النفق.

- عبد الوهاب دبيش، أستاذ جامعي في التاريخ