الخميس 15 نوفمبر 2018
سياسة

سفارة مصر بالمغرب: لا تعديلات على منح تأشيرة الدخول إلى البلاد

سفارة مصر بالمغرب: لا تعديلات على منح تأشيرة الدخول إلى البلاد سفير مصر بالرباط
تعقيبا على ما تداولته بعض وسائل الإعلام بشأن فرض قواعد جديدة لمنح تأشيرات الدخول لمواطني المملكة المغربية الراغبين في زيارة مصر؛ تؤكد سفارة جمهورية مصر العربية بالمملكة المغربية أن السفارة لم تتلق أي تعليمات جديدة بشأن تعديل قواعد منح التأشيرات؛ ولم يتم إجراء أي تعديلات على القواعد المنظمة لمنح التأشيرات لرعايا المملكة لدخول مصر، حيث تفرض القواعد؛ في إطار مبدأ المعاملة بالمثل؛ حصولهم على تأشيرة دخول مسبقة قبل التوجه إلى مصر؛ وفي حالة حدوث أي تغيير في قواعد إصدار التأشيرات ستعلن السفارة عنها عبر وسائل الإعلام.
وتؤكد سفارة جمهورية مصر العربية، وفق بلاغ توصلت به" أنفاس بريس" أن مواطني المملكة المغربية مرحب بهم دائماً في بلدهم الثاني مصر، وأن شروط إعفاء الأفواج السياحية من الموافقة الأمنية لم يطرأ عليها أي تغيير؛ حيث تسمح القواعد المنظمة لمنح التأشيرات بإعفاء الأفواج السياحية المغربية بحد أدني عشرة أفراد؛ من شرط الحصول علي الموافقة الأمنية؛ في إطار الضوابط المنظمة لذلك، وبضمان الشركة السياحية المنظمة للرحلة في كل من مصر والمغرب.
وتنوه سفارة جمهورية مصر العربية بأن القواعد المنظمة لمنح تأشيرات الدخول للمجموعات السياحية؛ تنص على أن تتضمن المجموعة عشرة أفراد بحد أدني يسافرون علي برنامج سياحي موحد وعلي رحلة طيران واحدة؛ وهو ما يتطلب إحضار المجموعة ما يفيد حجز تذاكر الطيران وبرنامج الرحلة؛ وهذه القواعد معمول بها منذ فترة طويلة ولم يطرأ عليها أي تغيير.
وتؤكد سفارة جمهورية مصر العربية بالرباط أن التسهيلات الممنوحة للمجموعات السياحية المغربية والأفراد الراغبين في زيارة مصر؛ وجاذبية المنتج السياحي وتنوعه؛ ساهم في تحقيق طفرة في التدفق السياحي بين البلدين خلال الفترة الأخيرة؛ ولذلك تم زيادة عدد رحلات مصر للطيران بين مطارى القاهرة ومحمد الخامس بمدينة الدار البيضاء؛ وتسيير رحلات طيران "شارتر" من مطار محمد الخامس إلى مدينة شرم الشيخ؛ لاستيعاب الطلب السياحى المتزايد في الاتجاهين.
وتؤكد سفارة جمهورية مصر العربية أن الحكومتين المصرية والمغربية تبحثان كل الأفكار والسبل لتسهيل حركة الانتقال وتشجيع التدفق السياحى في الاتجاهين والترويج المشترك للمنتج للسياحي المصري والمغربي بالأسواق السياحية الأخرى؛ وتجاوز المعوقات التي تحول دون تفعيل بروتوكولات التعاون في الميدان السياحي وتيسير السفر والانتقال؛ وذلك بالتعاون مع الجهات المختصة ومؤسسات القطاع الخاص التي يقع عليها مسئولية كبيرة في تشجيع التدفق السياحي؛ وفي إطار جهود البلدين لتحقيق نقلة نوعية على مستوى العلاقات الثنائية للوصول بها إلى مستوى الطموحات.
وتهيب سفارة جمهورية مصر العربية بمواطني المملكة المغربية الراغبين في زيارة مصر؛ التوجه مباشرة إلى القسم القنصلي بالسفارة؛ لإنهاء إجراءات الحصول على تأشيرة الدخول خلال إسبوعين من تاريخ التقدم بها؛ ودون أية معوقات أو طلبات اضافية؛ وبأسعار محددة ومعلنة وهي "275" درهم مغربي للتأشيرة السياحية و"420" درهم مغربي لتأشيرة الزيارة؛ ووفقا للضوابط المعلنة داخل القسم القنصلي وعلى صفحة السفارة على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"؛ وعدم التعامل مع أي وسطاء؛ وذلك لمنع المتاجرة في التأشيرات من جانب بعض السماسرة الذين يتحايلون على بعض الراغبين في السفر ويفرضون عليهم مبالغ مالية كبيرة دون وجه حق.