الثلاثاء 11 ديسمبر 2018
كتاب الرأي

منعم وحتي: 10 ملاحظات حول الفيدرالية والانتخابات الجزئية الأخيرة

منعم وحتي: 10 ملاحظات حول الفيدرالية والانتخابات الجزئية الأخيرة منعم وحتي

إن مساراً يرسم ملامح يسار المستقبل، يتطلب تعديل خطواته بشكل علمي، وهو تقييم وتقويم ضروري لتجاوز اعطاب الحركة، فيما يلي 10 تدقيقات في المعركة الانتخابية لفيدرالية اليسار الديمقراطي :

1- إن العزوف على المشاركة والذي وصل حدود %90، نسبة غير مشكلة بالضرورة من مقاطعين مناصرين وواعين بمشروع التيارات المقاطعة للانتخابات.

2- إن الخزان الانتخابي المخزني ثابت وفي اتجاه الانحدار مقابل تزايد جيش العازفين عن الانتخابات، والعزوف غير المقاطعة الواعية بمراميها.

3- إن الخزان الانتخابي المناصر لمشروع فيدرالية اليسار الديمقراطي في تزايد، لكنه غير مترجم بالممارسة التي تقتضي التسجيل في اللوائح الانتخابية وممارسة حق الاختيار بالتصويت.

4- إن آليات اشتغال مناضلي فيدرالية اليسار انتخابياً من الضروري أن تتغير، بتطوير أداء الآلة الانتخابية محليا ومركزيا من ناحية الدعاية الميدانية.

5- إن العامل المادي واللوجستيكي والوسائط الجماهيرية للقرب مع المواطنين محددة في التواصل الانتخابي.

6- إن الدعاية المضادة من داخل أحزمة اليسار، والتي تخلق جواً من البلبلة حول الأهداف الكبرى من إيصال مشروع اليسار عبر المعركة الانتخابية، تقتضي معركة توضيح قبلية بمدة زمنية كافية عن اللحظة الانتخابية.

7- إن لوائح الفيدرالية من الآن يجب فتح التداول فيها مع كل اليسار النظيف والديمقراطيين، بآليات تنظيمية مرنة لا تخل بمبادئ مشروع اليسار الفيدرالي.

8- إن مركز ثقل المعركة الانتخابية يجب أن يتحول من المركز إلى المداشر والقرى والمدن، فتغطية كل المكاتب يمكن أن تحد من إغفال مراقبة اكتساح التزوير للنتائج في المناطق البعيدة غير المغطاة تنظيميا.

9- إن وضوح البرنامج والمرامي بدقة مسألة أساسية، لكن طبيعة بيئة الاشتغال تتطلب إيلاء أهمية قصوى لطغيان الروابط القبلية والعائلية كموروث للأخذ بعين الاعتبار.

10- إن لحظات تقييم أداء المحطات الانتخابية، مفصلية، ليس لاستنباط الدروس العامة فقط، لكن بدراسة مرقمة وحسابية لتطور تأثير مشروعنا اليساري، بقاعدة بيانات وبمؤشرات للمتابعة بغض النظر عن النتيجة الحالية، فدراستها بدقة تفتح مجال تعديل المسار وإنجاحه في محطات قادمة.

إن النضال الديمقراطي الجماهيري الذي اختارته فيدرالية اليسار الديمقراطي سبيلا للتغيير المجتمعي، الانتخابات جزء من معاركه المهمة، بجانب واجهات نضال الشارع والتعبئة النضالية في بقية القطاعات العمالية والشبابية والنسائية والجمعوية...، وكذا القراءة المشتركة لطرق تعاملنا مستقبلا وفق الموقف السياسي الجماعي منها.