الأربعاء 12 ديسمبر 2018
سياسة

عبد الحميد جماهري: الجهوية تشمل ملتقى الأسئلة الكبرى للمغرب وضمنها الوحدة الترابية

عبد الحميد جماهري: الجهوية تشمل ملتقى الأسئلة الكبرى للمغرب وضمنها الوحدة الترابية عبد الحميد جماهري وجانب من اليوم الدراسي

أكد عبد الحميد جماهري، نائب رئيس جهة الدار البيضاء سطات، في مداخلة، خلال اليوم الدراسي الذي نظمه حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بالمحمدية، اليوم الجمعة 21 شتنبر 2018، حول الجهوية والتمركز، أن محاكمة ثماني سنوات من الممارسة داخل الجهات تقتضي العودة إلى الخطاب المرجعي وإلى أسسه الأولى وهي: ضمان الوحدة، التماسك واللاتمركز. وأضاف أن تنفيذ المخطط المؤسساتي الجهوي يعرف عددا من التغيرات، سواء على مستوى مخطط التنمية الجهوية أو مخطط إعداد التراب. هذا إضافة، يقول جماهري، إلى أن هناك سوء فهم لعدد من الأشياء وصعوبة في التنفيذ ومشاكل في الاختصاصات بين المركز والجهة. وذكر في هذا السياق انطلاقا من تجربة جهة الدار البيضاء سطات إلى أن 80% من القطاعات الوزارية لم تستطع مواكبة مخطط التنمية الجهوية.

ولفت عبد الحميد جماهري الانتباه إلى تأثير التركيبة الحزبية للجهات على سير وتدبير العمل داخل الجهات.. قبل أن يختم بأن موضوع الجهوية يشكل ملتقى الأسئلة الكبرى للمغرب، خاصة قضية الوحدة الترابية والمخطط التنموي الجديد.