الأربعاء 19 ديسمبر 2018
خارج الحدود

السجن النافذ لشاهد ضد مدعية في قضية طارق رمضان بفرنسا

السجن النافذ لشاهد ضد مدعية في قضية طارق رمضان بفرنسا طارق رمضان

حكم القضاء الفرنسي بالسجن عشرة أشهر مع النفاذ على شاهد قال أن هندة عياري، المدعية على حفيد حسن البنا، منظر الإخوان طارق رمضان، هددته برفع شكوى ضده بتهمة الاغتصاب، حسب ما أفاد مصدر من الشرطة اليوم السبت 15 شتنبر 2018.

وكان الشاهد، الذي ستتم محاكمته في قضية أخرى في العام 2019، وهو موظف حكومي محلف، قال في شهادة بتاريخ 27 نوفمبر 2017 رفعت إلى القضاء، إنه التقى عياري في مارس 2013 عندما كانت تبحث عن استشارة قضائية في إطار مشاكل مهنية.

وتابع الموظف أن عياري تحرشت به وهددته بعدها بأيام بالتقدم بشكوى بتهمة الاغتصاب إذا لم يقم علاقة جنسية معها.

وقال مصدر من الشرطة إن الشاهد، وهو موظف سابق في الجمارك، يبلغ الـ 44 حكم عليه بالسجن عشرة أشهر مع النفاذ بتهمة التزوير.

كما اتهم الشاهد في قضية اغتصاب، وأخرى لاحتجاز شخص وابتزاز أموال مع متهم آخر.

ومن المفترض أن تتم محاكمته في العام 2019. وكان أوقف في 2015.

ورمضان (55 عاما) مسجون منذ توقيفه في 2 فبراير الماضي بتهم "الاغتصاب" و"اغتصاب شخص في وضع صحي هش" بعد شكاوى من قبل عياري الناشطة العلمانية والسلفية السابقة وامرأة أخرى قالت وسائل الاعلام إن اسمها كريستيل. كما اتهمته امرأة ثالثة تدعى منية ربوح بالاغتصاب. وفي سويسرا، تقدمت امرأة رابعة بشكوى ضده بتهمة الاغتصاب.