الاثنين 24 سبتمبر 2018
سياسة

كمال السعيدي : بوطوالة إنسان نزيه وأن يمارس قناعاته الدينية فهذه تحسب له لا عليه

كمال السعيدي : بوطوالة إنسان نزيه وأن يمارس قناعاته الدينية فهذه تحسب له لا عليه علي بوطوالة، و كمال السعيدي
البيان الذي أصدره علي بوطوالة، الكاتب الوطني لحزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي، أوضح بخصوص ذهابه إلى الحج في موسمه الأخير لسنة 1439 ،انه لم يذهب ضمن الوفد الرسمي، بل ذهب مع زوجته و على نفقة الأسرة ، كما أنها كانت فرصة رافق فيها زوجته بعد فوزها في قرعة الحج الخاصة بوكالات الأسفار بمكناس.
وأكد بأنه تبين له بعد عودته أن عدم إخبار الكتابة الوطنية بالحج والتشاور معها كان خطأ تسبب له في إحراج وإزعاج رفاقه ورفيقاته دون قصد منه، لذلك اعتذر لهم ولهن ولجميع المناضلات والمناضلين رغم اقتناعه بعدم الإساءة لأحد.
وكشف أن قناعاته بفكر اليسار وقيمه ومبادئه وأهدافه لم ولن تتغير، وسيظل يبذل ما بوسعه لنصرتها والدفاع عنها، وخاصة العلمانية و محاربة توظيف الدين في الحياة السياسية.
وتفاعل الدكتور كمال السعيدي القيادي بالحزب الاشتراكي الموحد، معلقا على الحدث في شهادة عميقة ومركزة قائلا على صفحته الشخصية بالفيسبوك :
"علي بوطوالة كما عرفته مناضلا يساريا محترم وإنسان نزيه وأن يكون متدينا ويمارس قناعاته الدينية فهذه تحسب له لا عليه لأنه يجسد من خلالها مصالحة اليساري مع قيم مجتمعه دون أن يكون قد فرط في معركة التنوير ومواجهة كل أشكال التوظيف السياسوي للدين .".