الاثنين 19 نوفمبر 2018
سياسة

بعثة حقوقية إيطالية في الصحراء لمعاينة وضعية حقوق الإنسان

بعثة حقوقية إيطالية في الصحراء لمعاينة وضعية حقوق الإنسان أفراد البعثة
تقوم بعثة إيطالية لحقوق الانسان بزيارة عمل للمغرب ابتداء من اليوم الأربعاء 5 شتنبر إلى غاية يوم 9 شتنبر 2018، من أجل معاينة وضعية حقوق الإنسان بالأقاليم الجنوبية للمملكة.
وتضم هذه البعثة رئيس الفيدرالية الإيطالية لحقوق الإنسان أنطونيو ستانغو ورئيس معهد الأبحاث الاقتصادية والسياسية الدولية دومينيكو لتيزيا والمحامية الإيطالية المختصة في مجال حقوق الإنسان ونائبة رئيس معهد الأبحاث مارغيريتا كاطوليكو .
وستتيح هذه الزيارة لأعضاء البعثة الاطلاع عن قرب على أوضاع حقوق الإنسان بالأقاليم الجنوبية للمملكة المغربية والمشاريع التنموية التي تحققت والبنيات التحتية السوسيواقتصادية والمشاركة الواسعة المتعددة الأبعاد للساكنة في الحياة المحلية والجهوية والوطنية والعالمية.
حصرت البعثة الإيطالية الحقوقية برنامجا هاما ومتنوعا، حيث ستلتقي برئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان في العاصمة الرباط، ورئيس العلاقات الخارجية في المجلس. وفي مدينة العيون ستلتقي مع والي جهة العيون الساقية الحمراء والمنتخبين المحليين ورئيس المجلس البلدي للعيون وشيوخ القبائل الصحراوية.
مبرمجة أيضا لقاءات مع مسؤولين في المجلس الجهوي لحقوق الإنسان بنفس المدينة ومع فاعلين جمعويين وحقوقيين من أجل معاينة وضع حقوق الإنسان في الأقاليم الجنوبية للمملكة.
وستقوم البعثة في ختام الزيارة بإنجاز تقرير حول تطورات حقوق الإنسان في الأقاليم الجنوبية للمملكة المغربية.
تجدر الإشارة أن الفيديرالية الإيطالية لحقوق الإنسان المعروفة اختصارا ب FIDU، التي يوجد مقرها بروما، تنشط داخل التراب الإيطالي وخارجه في مجال الدفاع عن حقوق الإنسان حسب الإعلان العالمي لحقوق الإنسان لعام 1948، والعقد العالمي للحقوق المدنية والسياسية والعقد العالمي للحقوق الإقتصادية والاجتماعية والثقافية لعام 1966 وحسب الإتفاقيات العالمية الأخرى وتشارك FIDU في أنشطة المفوضية الأوروبية التابع للإتحاد الأوروبي.
ومن بين أهدافها أيضا نشر وعي وثقافة حقوق الإنسان، التحري والرصد حول وضعيتها، تحسيس الرأي العام من أجل الضغط على الدول لإحترام الإلتزامات التي وقعت عليها في هذا الميدان.