الخميس 20 سبتمبر 2018
سياسة

حمدا للرب.. المغرب يحقق رقما قياسيا عالميا ويتفوق على دول غربية في الترتيب!!

حمدا للرب.. المغرب يحقق رقما قياسيا عالميا ويتفوق على دول غربية في الترتيب!! سعد الدين العثماني رئيس الحكومة (يمينا) ومحمد صالح التامك المندوب العام لإدراة السجون

... وأخيرا أصبح اسم المغرب يدرج في قائمة الأوائل عالميا.

فبعد أن يئسنا من تقهر المغرب وعجزه في تصدر الرتب المشرفة بين الأمم: في محاربة الفقر أو الرفاهية أو الصحة أو التعليم أو إنتاج براءات الاختراع، ها هو المغرب يحتل الرتبة الأولى مغاربيا والرتبة 21 عالميا في تفريخ السجناء والمجرمين.

فحسب صالح التامك، المندوب السامي للسجون، فقد تخطى المغرب لأول مرة عتبة 80 ألف سجين! (وليس 80 ألف عالم في الفيزياء أو البيولوجيا أو علم الجينات أو السياسة النقدية أو الطبية أو باحث في السوسيولوجيا واللسانيات، وما شاكل ذلك من حقول معرفية).

التقرير الصادر عن المعهد الدولي للبحث في السياسات الجنائية، أظهر أن عدد السجناء المغاربة جعل بلادنا تحتل الرتبة 21 من أصل 223 بلد. إذ بلغ عدد المسجونين بسجون التامك 82512 سجين عام 2018.

للمقارنة كان عدد السجناء بالمغرب عام 2012، قبل مجيء "لخوانجية"، هو 60 ألف سجين! أي بدل أن يترك المهرج بنكيران وخلفه "الفيبرور" العثماني، بصمات تتمثل في إنتاج  80 ألف رياضي أو 80 ألف مغني أو 80 ألف مقاول صناعي أو 80 ألف شاعر وروائي أو 80 ألف مهندس أو 80 ألف ممرض.... لم يحصد المغاربة سوى 80 ألف سجين، أي بزيادة قدرها 33 في المائة في ظرف 6 سنوات!!

فطوبى لنا بحكومة البؤس والميزية !