الأحد 18 نوفمبر 2018
مجتمع

بوكريزية: مرتاحون للتدابير المتخذة لتجنب المشاكل التي عرفها عيد الأضحى السابق (مع فيديو)

بوكريزية: مرتاحون للتدابير المتخذة لتجنب المشاكل التي عرفها عيد الأضحى السابق (مع فيديو) أحمد بوكريزية، رئيس التنسيقية الجهوية لإنتاج الحليب واللحوم الحمراء والمنتوجات الفلاحية

أكد أحمد بوكريزية، رئيس التنسيقية الجهوية لإنتاج الحليب واللحوم الحمراء والمنتوجات الفلاحية، في لقاء أجرته معه "أنفاس بريس" ببرشيد أنه "في إطار ما نحرص عليه من مصداقية ومتابعة ترقيم الكسيبة ووضعية الأكباش استعدادا لعيد الأضحى"، تواكب التنسيقية عن كثب القطاع من خلال مراقبة ترقيم الكسيبة ونوع العلف الذي يقدم لها و هل هو سليم  أم مغشوش؟ وهذه العملية، يضيف بوكريزية، ستعطي ولا شك نتائج إيجابية بحيث ستضمن السلامة الصحية لكل مواطن رغم أن التدابير المهمة التي أعلن عنها المكتب الوطني للسلامة الصحية "الأونصا" جاءت في ظرف قصيرة، "ونحن اليوم نشاهد ما تبذله أطر هذا المكتب وكذلك أطر وزارة الداخلية من جهود كبيرة من أجل ترقيم جميع رؤوس القطيع في المغرب، ونتمنى أن تستكمل مراحل هذه العملية في السنة المقبلة". 

وأبرز بوكريزية أنه من مميزات عيد الأضحى للسنة الحالية أنه خلافا لما عرفته السنة  الماضية، حيث كانت الأضحية تباع في المتاجر والكراجات. فهذه السنة تقرر أن تباع في الضيعات وفي الأسواق. ويسجل رئيس التنسيقية الجهوية أنه حتى وإن ثبت بأنه لا يمكن  إحصاء الكم وإعداد رؤوس الغنم المعروضة جميعها وهل تتوفر على الحلقات الصفراء المميزة لها هذه السنة بعد ترقيمها، فإنه يمكن القول بأن هذه السنة 2018 ستكون إيجابية و سنتجاوز أكثر من 50 إلى 70% من المشاكل التي شهدتها السنة الماضية من قبيل "اخضرار السقيطة" والغش في العلف، و سيمكن ذلك من ضبط جميع حالات العشوائية والغش التي يمارسها بعض الأشخاص المتطفلين على الميدان عند كل عيد الأضحى، ولهذا فلا يسع، يؤكد المتحدث، إلا الترحيب بتدابير المكتب الوطني "الأونصا" المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتوجات الغذائية التي اتخذها هذه السنة.