الجمعة 16 نوفمبر 2018
مجتمع

الحزب الاشتراكي الموحد يفضح تواطؤ مجلس طنجة وشركة "صوماجيك"

الحزب الاشتراكي الموحد يفضح تواطؤ مجلس طنجة وشركة "صوماجيك" صورة أرشيفية

أعلن مكتب الحزب الاشتراكي الموحد بطنجة، في بيان له توصلت به جريدة "أنفاس بريس"، "رفضه المطلق للسياسة التي ينتهجها مجلس المدينة ومعه شركة صوماجيك".

وأدان البيان تصرفات شركة "صوماجيك" وحجزها لسيارات المواطنين، وهو الحجز الذي يتجاوز الدستور والقانون المغربيين، مستنكرا "سياسة الصمت والتواطؤ المكشوف الذي يمارسه مسؤولو المدينة"..!!

وأكد بيان الحزب الاشتراكي الموحد تضامنه المبدئي مع كل المواطنات والمواطنين المتضررين من اتفاقية التفويض القائمة بين مجلس المدينة وشركة صوماجيك. ومطالبته بوقف الاعتقالات والمتابعات التي يتعرض لها مجموعة من المواطنين "بتهم مفبركة". وإطلاق سراح المواطن محمد سعيد بحجة المعتقل على خلفية الاحتجاجات المشروعة التي يقوم بها المواطنون.

ويأتي بيان مكتب الحزب الاشتراكي الموحد بطنجة، على خلفية التطورات الأخيرة المتعلقة بمجلس مدينة طنجة وتفويضه لشركة "صوماجيك باركينغ" تدبير مواقف السيارات الأرضية، والتجاوزات الخطيرة لهذه الشركة وإهانتها للأحكام القضائية.