الأحد 23 سبتمبر 2018
جرائم

أمن الدار البيضاء يوقف سيدة عرضت شرطيا للإهانة والقذف

أمن الدار البيضاء يوقف سيدة عرضت شرطيا للإهانة والقذف وقعت النازلة على مستوى السد الإداري المنصب بطريق أزمور

فتحت مصالح ولاية أمن الدار البيضاء بحثا في مقطع فيديو تداوله مستعملو مواقع وتطبيقات التواصل الإجتماعي، مؤخرا، مقطع تظهر فيه سيدة وهي تعمل على توجيه التهديدات والاتهامات لأحد رجال الأمن الوطني بالشارع العام بسبب رفضها لقيامه بمراقبة وثائق السيارة التي كانت تتولى قيادتها.

وتبين من خلاله، حسب بلاغ أمني توصلت جريدة "أنفاس بريس" بنسخة منه، أن النازلة تعود ليوم 21 يوليوز 2018، على مستوى السد الإداري المنصب بطريق أزمور بالنفوذ الترابي لمنطقة أمن البيضاء أنفا، و أن السيدة المتعلق بها الأمر و التي تبلغ من العمر 29 سنة تم إيقاف المركبة التي كانت تتولى قيادتها من أجل مراقبة وثائقها من قبل عناصر الأمن الوطني على مستوى السد المذكور، حيث لم تتقبل الأمر وعملت على توجيه الاتهامات عبارات السب و الشتم والتهديد للعناصر الأمنية العاملة بعين المكان بحضور شهود عيان.

كما قام أحد العناصر الأمنية التي تعرضت للإهانة أثناء و بسبب تأدية المهام الموكلة له، وفق المصدر ذاته، بتوثيق وتسجيل الوقائع الكاملة للنازلة منذ بدايتها بواسطة الكاميرا المثبتة على زيه الرسمي والتي توفرها المديرية العامة للأمن الوطني لهذا الغرض، و التي تم تسليمها للمصلحة التي أشرفت على البحث في موضوع هذه القضية.

وتجدر الإشارة إلى أنه تم وضع المعنية بالأمر تحت تدبير الحراسة النظرية، على أساس تقديمها امام النيابة العامة المختصة التي كانت تشرف على البحث منذ بدايته.

يذكر أن الشريط المنشور كان قد سجله أحد مستعملي الطريق، في حين أن الشريط الذي وثقه موظف الأمن فقد أحيل على النيابة العامة المختصة لضرورة البحث القضائي.