الاثنين 24 سبتمبر 2018
رياضة

السنغال يفوت فرصة التأهل وكولومبيا تستعيد أمل المرور..

السنغال يفوت فرصة التأهل وكولومبيا تستعيد أمل المرور.. لقطة معبرة عن الضغط السنغالي في المباراة

انتزع النجم المخضرم كيسوكي هوندا نقطة لمنتخب اليابان لكرة القدم بإدراكه التعادل أمام السنغال 2-2 الأحد في يكاتيرينبورغ، ضمن الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثامنة لمونديال 2018.

ودخل المنتخبان المباراة وكل منهما يبحث عن فوزه الثاني، بعدما تغلبت اليابان على كولومبيا والسنغال على روبرت ليفاندوفسكي ورفاقه في المنتخب البولندي بنتيجة واحدة 2-1.

وبدت السنغال التي تعود إلى النهائيات للمرة الأولى منذ 2002 حين فاجأت العالم بوصولها إلى ربع النهائي في مشاركتها الوحيدة، قادرة على خطف النقاط التي كانت ستضعها على مشارف ثمن النهائي.

وتقدم رجال المدرب آليو سيسيه، قائد منتخب 2002، مرتين عبر نجمهم وقائدهم الحالي ساديو مانيه (11) وموسى واغيه (71)، لكن "الساموراي الأزرق" رد عبر تاكاشي اينوي (34) ثم البديل هوندا (78) الذي أصبح أفضل هداف آسيوي في تاريخ النهائيات بأربعة أهداف.

ومن جهة أخرى، أنعش المنتخب الكولومبي آماله في التأهل إلى الدور ثمن النهائي بفوزه المستحق على نظيره البولندي 3 - صفر في قازان.

وتدين كولومبيا بانتصارها إلى صانع لاعبها هداف النسخة الأخيرة خاميس رودريغيز الذي صنع الاهداف الثلاثة لييري مينا (40) وراداميل فالكاو (70) وخوان كوادرادو (75).

وعوضت كولومبيا خسارتها المباراة الأولى أمام اليابان 1-2 واقتنصت فوزا غاليا أعادها إلى المنافسة على إحدى بطاقتي المجموعة، كونها باتت تتخلف بفارق نقطة واحدة عن اليابان والسنغال.