الاثنين 23 يوليو 2018
خارج الحدود

قطر.. تدبير الأسرة الحاكمة لانقلاب يطيح بتميم وتنصيب محمد بن خليفة

قطر.. تدبير الأسرة الحاكمة لانقلاب يطيح بتميم وتنصيب محمد بن خليفة محمد بن حمد بن خليفة (يمينا)، وتميم بن حمد

تداولت وسائل إعلام إسبانية وإيطالية معلومات عن وجود خلافات داخل الأسرة الحاكمة القطرية، حيث من المحتمل أن يتضمن قرارا بتعيين محمد بن حمد بن خليفة أميرا لقطر بدلاً من تميم بن حمد، على حد قول الصحف.

وجدير بالذكر أن حمد بن جاسم، التقى الأمير خالد بن سلمان في إيطاليا للتباحث في موضوع إدارة تميم بن حمد للأزمة القطرية، ولاسيما بعد فشل تميم بن حمد في إدارته للأزمة القطرية، وقراراته التي تتعارض مع مصالح الشعب القطري، بالإضافة إلى استماع تميم لمستشاريه بدلا عن شعبه، بمن فيهم عزمي بشارة ويوسف القرضاوي الداعية الإخواني وإنفاقه أموال شعبه على مشاريع وهمية.

وأشارت المصادر إلى أن تعدد الأصوات الحاكمة في الدوحة، تظهر الخلافات بين الأسرة الحاكمة ساعدت على إظهار مدى هشاشة العلاقات بين أفراد الأسرة، فضلا عن تدهور الاقتصاد القطري لمستويات متدنية، مما شكل أزمة كبيرة داخل جميع قطاعات الإمارة، وتأثر قطاع إنشاءات البنية التحتية سلبا لمونديال كأس العالم في قطر 2022، فضلا عن دور تميم الرئيسي في دعم الإرهاب وإهدار أموال شعبه في تمويل الجماعات الإرهابية ومنها "تنظيم الأخوان الإرهابي".