الاثنين 24 سبتمبر 2018
رياضة

امحمد العزاوي:اختيارات رونار أدت إلى هزيمة الفريق الوطني أمام إيران

امحمد العزاوي:اختيارات رونار أدت إلى هزيمة الفريق الوطني أمام إيران امحمد العزاوي
قال امحمد العزاوي الرئيس السابق للقسم الرياضي للاذاعة الوطنية إن المدرب  الوطني لم يحسن  التعامل مع  مباراة  إيران  نظرا لمجموعة من العوامل :
أعلن المدرب عن هزيمة  الفريق الوطني قبل بداية المباراة أي منذ خروج الفريق الوطني من المستودع الى أرضية الملعب، وذلك بفعل التشكيلة التي قدمها في المباراة.
و أضاف العزاوي أن  الجميع استغرب لإشراك المدرب لاعبين شابين في أول مباراة رسمية مع الفريق الوطني وفي طقوس المونديال، وتبريره الوحيد هو مردوديتهما في المباريات الودية، وهما الكعبي وحاريت.ثم إن إشراك اللاعبين مع البداية كانت مغامرة لا يمكن أن يقدم عليها مدرب يعرف ما هو المونديال وماهي طقوسه.
و كشف العزاوي أن المدرب لم يحسن التعامل مع أجنحة الدفاع عندما أشرك لمرابط في الجهة اليمنى و طلب منه مجهودا مضاعفا في الدفاع والهجوم مما أدى الى إحراقه؛ كما أحرق اللاعبين الكعبي وحاريث.
هذا إضافة الى أن ضعف الهجوم المغربي أدى إلى إضعاف خط الوسط، و لحسن الحظ ظل الاحمدي يقاتل وحيدا.
كما أن رونار أشرك حاريث في الجهة اليسرى، و رمى مع البداية بزياش في الجهة اليمني ليظل باهتا ولم يتحرك إلا عندما أرجعه في الشوط الثاني في الجهة اليسرى.
وختم العزاوي انه باختصار بعثر المدرب الوطني تشكيلة وصورة الفريق الوطني مع أول مباراة بالمونديال.ولم تنتصر إيران لانها كانت الاقوى بل لانها كانت منظمة فقط ، و لان رونار هزم  نفسه بنفسه في مغامرة غير محسوبة، فالجميع يعرف أن المغامرات الغير المحسوبة العواقب لا يتم الإقدام عليها في  مباريات المونديال.