الأحد 23 سبتمبر 2018
رياضة

جلال كندالي: خذلان السعودية للمغرب ليس غريبا بعد أن تزعمت صفقة القرن !

جلال كندالي: خذلان السعودية للمغرب ليس غريبا بعد أن تزعمت صفقة القرن ! جلال كندالي
من يدعي أن السعودية والامارات والكويت والبحرين والعراق ولبنان والأردن لهم كامل الحرية في التصويت على الملف المشترك لامريكا وكندا والمكسيك ضد المغرب هو ادعاء باطل ،ليس من باب العروبة والاسلام وما قدمه المغرب من تضحيات في عهد الحسن الثاني وفي عهد محمد السادس والتاريخ يشهد على ذلك .
لكن هذه الدول العربية"الشقيقة"نقضت عهد الله 
الذي اتخدته بالإجماع في  القمة العربية في دورتها الـ29، المنعقدة  في مدينة الظهران السعودية،حيث اكدت  الدول العربية على دعم الملف المغربي لتنظيم نهائيات كأس العالم 2026.
ومازلنا نتذكر الاعلام العربي كيف  أشاد بهذا الموقف فلاول مرة تجتمع كلمة العرب في الجانب الرياضي وإن فرقتهم السياسة ودسائسها ومؤامراتها ،وكيف علق  وزير الخارجية والتعاون الدولي المغربي، ناصر بوريطة، في تصريح صحفي عقب اختتام أشغال القمة بالقول  "إن القمة العربية أكدت بالإجماع دعمها ترشيح المغرب لاستضافة منافسات كأس العالم 2026."
وأن القمة طالبت كل الدول بتقديم الدعم التام والمساندة الكاملة لهذا الترشيح العربي."
من هذا الباب نرفع القبعة عاليا للدول الشقيقة التي أوفت بوعدها وننكسها في وجه من خذلوا ثقة المغرب ونقضوا عهد الله وهذا ليس بغريب على من كانوا وراء صفقة القرن .لهؤلاء نذكرهم بقوله تعالى"لَّذِينَ يَنقُضُونَ عَهْدَ اللَّهِ مِن بَعْدِ مِيثَاقِهِ وَيَقْطَعُونَ مَا أَمَرَ اللَّهُ بِهِ أَن يُوصَلَ وَيُفْسِدُونَ فِي الْأَرْضِ ۚ أُولَٰئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ "صدق الله العظيم.
جلال كندالي،صحفي وشاعر