الخميس 20 سبتمبر 2018
رياضة

أبرز حقائق لقاء "كييف" وطرفيه لهذا المساء..

أبرز حقائق لقاء "كييف" وطرفيه لهذا المساء.. أهم تجوم الفريقين وفي مقدمتهم محمد صلاح ورونالدو

يلعب اليوم، السبت 26 ماي 2018، في العاصمة الأوكرانية كييف نهائي دوري أبطال أوروبا لهذا الموسم بين حامل اللقب ريال مدريد ومنافسه ليفربول.

ونستعرض في هذا التقرير أبرز الحقائق حول اللقاء وطرفيه من موقع "أوبتا" للإحصائيات والأرقام.

ويعتبر هذا النهائي هو السادس عشر للملكي في تاريخه المميز الذي شهد فوزه في 13 مناسبة وخسارته ثلاثة فقط أمام بنفيكا في 1962، وإنتر في 1964 وليفربول 1968.

وعلى الجانب الآخر هو النهائي الثامن لليفربول بدوري الأبطال، الرقم الأعلى لأي نادي إنجليزي، ولم يخسر ليفربول إلا في مرتين أمام يوفنتوس في 1985 وميلان في 2007.

ويصل ريال مدريد للنهائي للعام الثالث على التوالي مثلما فعل يوفنتوس في الفترة من 1996 إلى 1998 ولكن قد يصبح الأول الذي يتوج بثلاثة ألقاب متتالية منذ بايرن ميونخ في 1974-1976.

أصبح زين الدين زيدان أول مدرب يصل للنهائي في ثلاث مرات متتالية بعد مارشيلو ليبي في 1996، وسيصبح ثالث مدرب بعد كارلو أنشيلوتي وبوب بايزلي يتوج باللقب ثلاثة مرات، وقد يصبح أول من يفوز بها ثلاثة مرات متتالية في حالة فوز ريال مدريد.

واجه الفريقان في نهائي 1981 وفاز الفريق الإنجليزي بهدف آلان كينيدي وكانت تلك المباراة الأخيرة التي يخسرها الفريق الإسباني في نهائي دوري الأبطال، ففاز منذ وقتها بنهائيات 1998، 2000, 2002، 2014، 2016 و2017.

سيكون نهائي هذا العام المناسبة الثالثة التي تشهد تكرر اللقاء بين نفس الفريقين في النسخة الجديدة والقديمة للبطولة بعد لقاء يوفنتوس وأياكس وميلان وأياكس.

فازت الأندية الإسبانية بآخر ستة لقاءات نهائية أمام نظيرتها الإنجليزية، باستثناء بطولات السوبر، وآخرها فوز إشبيلية على ليفربول بنهائي الدوري الأوروبي في 2016، ولكن يعود آخر انتصار لفريق إنجليزي على إٍسباني لفوز ليفربول على ألافيش بنهائي كأس الاتحاد الأوروبي 2001.

التقى ريال مدريد وليفربول من قبل في ست مناسبات، فاز ليفربول بمجموع 6-0 في اللقاءات الثلاثة الأولى، بينما تفوق ريال مدريد في آخر لقاءين 3-0 و1-0.

ليفربول هو الأكثر تهديفا هذا العام في البطولة بتسجيله 40 هدفا، فقط برشلونة في 1999-2000 بخمسة وأربعين وريال مدريد في 2013-2014 بواحد وأربعين سجلا أكثر.

حافظ ليفربول على نظافة شباكه في ستة لقاءات هذا الموسم، الرقم الأعلى بالمشاركة مع برشلونة.

سيكون النهائي هو الثاني ليورجن كلوب بعد خسارته مع بوروسيا دورتموند في 2013 أمام بايرن ميونخ، وفي حالة خسارته سينضم إلى ماسيمليانو أليجري وهيكتور كوبر ودييجو سيميوني في خسارة أول نهائيين لهم.

 

ويملك كلوب رقم سلبي في النهائيات، إذ فاز في مرة وحيدة من أصل ستة نهائيات لعبها من قبل وكانت تتويجه بكأس ألمانيا مع دورتموند في 2012.

سجل كريستيانو رونالدو أربعة أهداف في نهائي دوري الأبطال وهو الرقم الأعلى، كما أنه الوحيد الذي سجل في ثلاثة نهائيات مختلفة وهي 2008-2014-2015.

وأصبح رونالدو أول لاعب يسجل في نهائيين متتاليين في الشكل الجديد للبطولة وكان أول من فعل ذلك في النسخة القديمة هو فرانز روث في 1975 و1976.