الثلاثاء 20 نوفمبر 2018
اقتصاد

الشركة الوطنية للاستثمار تعتمد تعريفا جديدا وتصبح "المدى"

الشركة الوطنية للاستثمار تعتمد تعريفا جديدا وتصبح "المدى" يسعى "المدى" بصفته صندوقا استثماريا في القارة الإفريقية برساميل خصوصية لآماد طويلة، إلى تأكيد دوره كمساهم فعال في التنمية الاقتصادية للقارة
المدى"، تلك هي التسمية الجديدة التي اعتمدها مجلس الإدارة المنعقد بتاريخ 28 مارس 2018، والتي سيحملها صندوق الاستثمار الخصوصي للشركة الوطنية للاستثمار، والذي سيتابع نشاطه من الآن فصاعدا. وسيصاحب تغيير الاسم تبني التوقيع بشعار "الوقع الإيجابي"( Positive Impact).
ويوضح مجلس إدارة المدى، حسب البلاغ الذي توصلت به "أنفاس بريس"، أن "المدى هو فاعل في التنمية الاقتصادية في المغرب ويتوسع بشكل أكثر في قارتنا الإفريقية.
ويعبر هذا التغيير في الاسم عن التزامنا بمواكبة المشاريع الكبرى المهيكلة للنمو المستدام والمشترك على صعيد قارتنا الإفريقية".
وهذه التسمية الجديدة التي تجسد نجاح مبادرة التحول العميق الذي قامت به الشركة الوطنية للاستثمار منذ سنة 2014 ، حسب البلاغ، ويؤكد بعدها وحجمها الدوليين، إذ انتقلت مساهمة أنشطتها الدولية في نتائجها المالية من 11 في المائة في 2013 إلى 26 في المائة في 2017. سيواكب مستقبلا صندوق الاستثمار هذا، الذي هو حاضر اليوم في 24 بلد في القارة الإفريقية، مستثمرا فيها خلال سنة 2017 ما يزيد على 6.5 مليار درهم (خارج استثماراته في المغرب)، وذلك في سبعة قطاعات ذات أنشطة اقتصادية مهيكلة للنمو في القارة الإفريقية (الخدمات المالية، مواد البناء، التوزيع، التواصلات، المناجم، الطاقة، العقارو السياحة).
ويسعى المدى بصفته صندوقا استثماريا في القارة الإفريقية برساميل خصوصية لآماد طويلة، إلى تأكيد دوره كمساهم فعال في التنمية الاقتصادية للقارة.