الاثنين 25 يونيو 2018
اقتصاد

منتجو الحليب واللحوم الحمراء يخرجون في وقفات احتجاجية تزامنا مع المعرض الدولي الفلاحي

منتجو الحليب واللحوم الحمراء يخرجون في وقفات احتجاجية تزامنا مع المعرض الدولي الفلاحي جانب من الاجتماع

أعلن المكتب الإداري للتنسيقية الجهوية لمنتجي الحليب واللحوم الحمراء والمنتجات الفلاحية، في اجتماعه المنعقد يوم 10 مارس 2018 ببرشيد، الذي واكبت "أنفاس بريس" أشغاله، على اتفاق أعضائه بالإجماع على تنظيم وقفات احتجاجية سلمية أيام 25 و26 و27 أبريل 2018، بمشاركة عدد من الكسابين التابعين للتنسيقية بالجهات الأربع: جهة الرباط سلا القنيطرة، وجهة الدار البيضاء سطات، وجهة بتي ملال خنيفرة، وجهة مراكش آسفي، وذلك تزامنا مع فعاليات المعرض الدولي للفلاحة المقبل بمكناس.

وحسب محضر الاجتماع المذكور، فأن المكتب الإداري للتنسيقية اضطر إلى اتخاد هذا القرار، مؤكدا على طابعه المهني الصرف وبعبدا عن أية خلفية أو تأويل سياسي، بعدما لمس عدم التفاعل الإيجابي من طرف المسؤولين بوزارة الفلاحة مع المطالب المشروعة للتنسيقية الهادفة إلى الدفاع عن حقوق الكسابة، وعدم توصل التنسيقية منهم بأي جواب، بل وتساءل المكتب الإداري عن أسباب حجب المراسلات العديدة للتنسيقية عن إطلاع الوزير على محتواها، واعتبر مكتبها الإداري بأن مثل هذا التعامل غير المفهوم الذي تواجه به التنسيقية يشكل إجحافا لحقوق الكسابة وهضم لمكتسباتهم وتهديدا لقوتهم اليومي.

كما ذكر المحضر بأن الضرر الذي لحق بالكسابة أعصاء التنسيقية يشكل مخالفة للأهداف المسطرة في برنامج مخطط المغرب الأخضر، والتي تتشبث بها وتتعلق بالعمل على إصدار قانون خاص بتربية الماشية والانخراط الفعلي في الفدرالية البينمهنية للحليب، وكذلك في الفدرالية البينمهنية للحوم الحمراء، والسؤال عن مآل صرف تعويضات الترقيم الوطني للأبقار لفائدة التنظيمات المهنية المنخرطة في العملية والاستفادة من إعانة الدولة للكسابة، وما يعرفه منحها من عرقلة ومنع من طرف المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي بتادلة.