الأربعاء 14 نوفمبر 2018
سياسة

قضية أيت الجيد:  انزلاقات العثماني والرميد تجر الوسط الحقوقي للاحتجاج بفاس

قضية أيت الجيد:  انزلاقات العثماني والرميد تجر الوسط الحقوقي للاحتجاج بفاس سعد الدين العثماني، وخلفه مصطفى الرميد
علمت"انفاس بريس" أن مؤسسة أيت الجيد والطيف الحقوقي يستعدان للاحتجاج صباح يوم الأربعاء 24يناير2018 أمام محكمة الاستئناف بفاس، ضدا على انزلاقات سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، ومصطفى الرميد، وزير حقوق الإنسان، بسبب تصريحاتهما غير المحسوبة لمساندة حامي الدين في قضية تروج أمام المحاكم. وهو ما اعتبره الحقوقيون تدخلا، بل محاولة للتأثير على القضاء لإخلاء ذمة زميلهما حامي الدين في قضية مقتل أيت الجيد.
ومعلوم أن العثماني والرميد استغلا اجتماع المجلس الوطني لحزب البيجيدي يوم 19 يناير 2018 لينسلخا من موقعهما كـ" رجلي دولة" وينصبان نفسيهما طرفا ضد ملف معروض أمام القضاء محاباة لعضو معهما في الحزب (حامي الدين) ونسفا لمبدأ كوني يتجلى في سواسية المواطنين أمام العدالة.