الجمعة 16 نوفمبر 2018
مجتمع

يا مسؤولي الدار البيضاء.. الحرائق تتوالى على مرفق النقل العمومي وأنتم "تشخرون" في كراسيكم (مع فيديو)

يا مسؤولي الدار البيضاء.. الحرائق تتوالى على مرفق النقل العمومي وأنتم "تشخرون" في كراسيكم (مع فيديو) رجال الوقاية المدنية يخمدون الحريق الذي اندلع في الحافلة

لا يمر يوم ويليه يوم آخر دون أن نرى ونسمع عن ما يصيب حافلات النقل العمومي بالدار البيضاء.. فما إن نكاد ننسى اندلاع حريق في حافلة للنقل العمومي أو انقلاب أخرى حتى نستيقظ على حريق آخر في حافلة أخرى، مما أصبح يشكل لدى المواطنين خطرا على حياتهم في هذه الوسيلة التي يمتطيها معظمهم..

والدليل على ذلك الحريق الذي اندلع صبيحة هذا اليوم الاثنين 18 دجنبر 2017، في حافلة النقل العمومي رقم 44 بشارع النيل، قرب حمام الفن والمستشفى الإقليمي بنمسيك، والتي لم تخلف خسائر بشرية.

هذه الحالة التي أصبح يعرفها هذا المرفق العمومي بالدار البيضاء لا يعبر إلا على شيء واحد، وهو أن المسؤولين (سلطات محلية، منتخبون...) في هذه المدينة أصبحت لا تهمهم سلامة حياة المواطنين الذين أوصلوهم إلى مناصبهم التي ألفوا كراسيها وما تجنيه عليهم من أموال يكدسونها لهم ولعائلاتهم.. وأما المواطن المسكين فليذهب إلى الجحيم، سواء كان هذا الجحيم حريقا أو فيضانا أو كارثة اجتماعية لا تنتج في الغالب إلا بسبب عدم الصيانة والإهمال الذي أضحى لصيقا بالمرافق العمومية...