الخميس 13 ديسمبر 2018
مجتمع

المرصد الوطني للعدالة الاجتماعية: الشعب المغربي لا يحتاج "صدقة" من النواب والوزراء

المرصد الوطني للعدالة الاجتماعية: الشعب المغربي لا يحتاج "صدقة" من النواب والوزراء

وصف المكتب المسير للمرصد الوطني للعدالة الاجتماعية، في اجتماعه الأخير المنعقد يوم أول أمس 14 يناير الجاري، حملات بعض النواب التي روج لها الإعلام العمومي بالتنازل عن معاشاتهم، بأنها مبادرات أقرب إلى "الاستغلال السياسي" و"المناورة" بغض النظر عن نية أصحابها، في مواجهة المطالب الشعبية الملحة بإلغاء معاشات البرلمانيين والوزراء. واعتبر "المرصد" في بيانه أن "الشعب المغرب لا يحتاج إلى مبادرات ذات طابع خيري، أو لتبرع من ثروة أي كان"، مطالبا بترسانة تشريعية للقطع النام والنهائي والفوري مع أنظمة الريع.

وأشار البيان إلى أن سنة 2016 "سنة بداية النضال ضد القوانين التمييزية"، وفي هذا السياق يعد المرصد بتنظيم ندوات وطنية للتحسيس بالعدالة الاجتماعية والقوانين التمييزية، معتبرا أن الوقت حان لفتح نقاش بين مختلف الفاعلين حول تنزيل المقتضيات الدستورية المتعلقة بالعدالة الاجتماعية.